احصائيات مرعبة لسرطان الثدي بجهة البيضاء سطات

0

جرى أمس الأربعاء في بوسكورة ، عقد لقاء تحسيسي حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، بمبادرة من مجموعة مدارس خاصة ، وذلك للتعريف بشكل أفضل بهذا المرض ، الذي يعد السبب الرئيسي لوفيات السرطان في صفوف النساء .

خلال هذا اللقاء ، الذي عقد في شكل نقاش تفاعلي ، أبرز البروفسيور مصطفى بن حسو ، المتخصص في أمراض النساء والتوليد ، وأستاذ التعليم العالي ( جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء )، والبروفيسور أمل بوزيان أستاذة ، ومديرة تخصص أمراض النساء والتوليد في جامعة محمد السادس للعلوم الصحية ، في تفاعلهما مع جمهور مؤلف على وجه الخصوص من أسر وأولياء التلاميذ ، أهمية الكشف المبكر عن هذا السرطان ، وهو الأول من نوعه بين النساء في العالم والمغرب .

وبهذه المناسبة شدد بن حسو على أن جهة الدار البيضاء سطات تسجل 40 حالة إصابة جديدة بسرطان الثدي من بين100 ألف امرأة كل عام ، مشيرا إلى أن هناك عدة عوامل تقف وراء ذلك منها الاستعداد الوراثي ، والتاريخ الشخصي أو العائلي ، ونمط الحياة.

وشدد في هذا الصدد على أن سرطان الثدي ليس حتميا ويمكن علاجه إذا تم اكتشافه مبكرا ، مؤكدا أهمية اتباع أسلوب حياة صحي وممارسة الأنشطة البدنية .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.