فوضى السير والجولان بالعاصمة الاقتصادية.. إلى متى؟

0

تعيش شوارع العاصمة الاقتصادية هذه الأيام، بشكل يومي، على وقع تكدس مروري، حولت حياة السائقين، وأصحاب السيارات الخاصة إلى جحيم لأنهم يعانون من مشكل لا حل له ويتكرر كل يوم.

وتعرف عدد من شوارع الدار البيضاء: الزرقطوني والجيش الملكي وأنفا ومحمد السادس، ازدحاما شديدا في أوقات الذروة، إذ يجد السائق نفسه مجبرا على الانتظار لمدة زمنية للخروج من زحمة الطريق.

ويعزى الاكتظاظ سالف الذكر، بسبب تزايد وثيرة الإصلاحات بالعاصمة الاقتصادية، الأمر الذي أدى إلى زيادة الضغط على الشوارع الأخرى، من لدن السائقين في ظل الكثافة السكانية المهمة التي تحتضنها المدينة.

إضافة إلى أن السياقة في ظل الأوراش التي تعرفها مدينة الدار البيضاء، حولت حياتهم إلى جحيم يومي، الأمر الذي قلص مدخولهم اليومي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.