مرشح رئاسة جهة البيضاء سطات “عبد اللطيف معزوز في سيرته الذاتية”

0

وضع عبد اللطيف معزوز، مرشح حزب الاستقلال لمجلس جهة الدار البيضاء سطات، ترشيحه، يوم الأربعاء 15 شتنبر2021، من أجل تولي رئاسة مجلس جهة الدار البيضاء سطات.

وسيمنح التحالف الثلاثي المكون من أحزاب: الميزان،البام،الأحرار الذي أشرنا إليه في خبر سابق، عبد اللطيف معزوز فرصة خلافة مصطفى بكوري، على رأس مجلس الجهة.

وتعد جهة الدار البيضاء-سطات من أكبر المجالس بالمملكة، ما يبرر طول مدة التفاوض بين الهيئات السياسية بخصوصها و تعرف تنافسا قويا بين منتخبي هذه الأحزاب للظفر بكرسي تدبيرها.

مسيرة عبد اللطيف معزوز المهنية:

* وزير منتدب لدى رئيس الحكومة مكلف بالمغاربة المقيمين في الخارج سابقا.
* مدير العام لدار الصانع 2006.
*مستشار لدى الوكالة الامريكية للتنمية الدولية في مجال التنمية الاقليمية وإنعاش الاستثمارات في إطار مشروع دعم المراكز الجهوية للاستثمار وبمديرية الاستثمارات ما بين 2003 و2006.
*مدير التنمية وعضو اللجنة العلمية بالمركز المغربي للظرفية ما بين 1998 و2003.
* إطارا بمديرية التنمية بالبنك التجاري المغربي (التجاري وفا بنك حاليا) مابين 1983 و1986.
*أستاذا للتعليم العالي في كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء من 1982 حتى 2006 .
* أستاذا مشاركا في دورة الإدارة العليا بالمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات عام 2000 .

– مسيرته العلمية و الأكاديمية:

*حاصل على دكتوراه الدولة في العلوم الاقتصادية من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء عام 2000.
* حاصل على على دكتوراه السلك الثالث في علوم التدبير من جامعة العلوم الاجتماعية بتولوز (فرنسا) سنة 1982.
* حاصل على دبلوم الدراسات العليا المتخصصة من المعهد التحضيري في مجال الأعمال بتولوز سنة 1981.
* حاصل على دبلوم الدراسات المعمقة في اقتصاد الإنتاج وتدبير الهيئات المنتجة بتولوز سنة 1980.
* حاصل على شهادة الميتريز في العلوم الاقتصادية, تخصص اقتصاد المقاولات بتولوز سنة 1979.
* حاصل فعلى الاجازة في العلوم الاقتصادية من جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس سنة 1978.

– التوشيحات:

وشح من قبل جلالة الملك محمد السادس بوسام الاستحقاق الوطني في فبراير 2007 .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.