حزب الاتحاد الدستوري بسطات يستنكر ما اعتبره هجوما اعلاميا وتشويشا ضد مرشحه للبرلمان.

0

عبرت الكتابة المحلية للاتحاد الدستوري بسطات عن استغرابها لما ورد بإحدى المواقع الإلكترونية لكون الأمانة العامة للحزب بصدد إبعاد مرشح الحزب للانتخابات البرلمانية بناءا على طلب مجموعة من مناضلي الحزب بالإقليم بسبب ما وصفته المادة الاعلامية “ضعف التواصل مع المناضلين و إقصائه لهم من اللقاءات التي يجريها”.
وكذبت الكتابة المحلية لحزب الحصان من خلال بيان توصلت الجريدة بنسخة منه, ما تم ذكره في حق مرشح الحزب للانتخابات البرلمانية المقبلة.
كما استتكر البيان “الهجوم الممنهج و الشنيع الذي تعرض له و لا يزال السيد بابور الصغير منسق دائرة سطات و مترشح الحزب بالبرلمان من طرف بعض الأقلام المأجورة من شرذمة من الفاشلين و الحقودين قصد النيل من سمعته و شعبيته”.
وأعلن الدستوريون بسطات من خلال بيانهم تضامنهم المطلق و وقوفهم اللامشروط إلى جانب السيد بابور الصغير بسبب ما اعتبروه “تعرضا للتشهير و الإبتزاز” وأكدوا على وقوفهم “في وجه كل المحاولات الفاشلة لخدمة حسابات سياسية ضيقة تروم التضييق على مترشح الحزب بالإقليم”.
واعلنت الكتابة المحلية استعدادها ” التصدي بكل حزم لكل من حاول و يحاول التشويش و التشهير بمناضلات و مناضلي حزب الاتحاد الدستوري العتيد بإقليم سطات”.
ودعت كافة مناضلات و مناضلي الحزب “إلى مساندة و دعم مترشحي حزب الاتحاد الدستوري بالانتخابات المهنية و كذا الإستحقاقات الإنتخابية الجماعية و الجهوية و البرلمانية خاصة في هذه الظروف التي تتطلب إرساء الصفوف و التصرف بوعي و تبصر من أجل ربح الرهانات المستقبلية سعيا إلى خدمة المواطن و الصالح العام”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.