نهاية التحالف بين لكحيلي وشفيق بعين الشق

0

يبدو أن التحالف الذي جمع بين عبد المالك لكحيلي رئيس مقاطعة عين الشق  بالدار البيضاء ،عن حزب العدالة والتنمية، وعبد الحق شفيقالرئيس السابق لنفس المقاطعة والنائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة ، لم يستطع الصمود أمام قوة الواقع، فبعد تنسيق بين الطرفينوصل إلى حد تحول لكحيلي إلى ناطق رسمي باسم شفيق، في عدد من القضايا حيث أصبح الطرفان يتحدثان لغة واحدة ويرددان نفسالكلام والعبارات في تدخلاتهما بالبرلمان أو على صفحات المواقع الاجتماعية .

لكن في أول امتحان ،تحول التحالف بين الطرفين إلى تنافر ، فبمجرد خروج لكحيلي بتصريح عبر فيديو صوره بمنزله ،هاجم فيه المديرالإقليمي للشبيبة والرياضة بعين الشق  ومصالح العمالة على هامش لقاء لعدد من جمعيات المجتمع المدني ، وصلت إلى حد تشبيه الاجتماعبمسيرة ولد زروال، حتى خرج شفيق عبد الحق بفيديو من منزله أيضا هاجم فيه لكحيلي واتهمه بالتواطؤ وغض الطرف عن عدد منالخروقات ، مستنكرا ماورد على  لسان هذا الأخير بالفيديو المذكور.

المواجهة عبر الفيديو التي حدتث بين الحليفين السابقين من المنتظر أن تترجم على أرض الواقع ، في صيغ مواجهة على تراب المقاطعةوالعمالة سيحشد فيها كل طرف أسلحته وأتباعه ، وهو ما ينبئ  عن نهاية شهر عسل سياسي لم يدم طويلا .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.