“عيقتو”حملة دشنتها نشطاء البيضاء لكبح “جشع”حُراس السيارات

0

احتج العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على ما وصفوه بـ”جشع”حراس السيارات بالدار البيضاء، و ذلك عبر حملة دشنوهاعلي صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، تحت هاشتاغ “عيقتو”.

و قد لاقت الحملة استحسان و تفاعل مئات البيضاويين الذين يعانون من مضايقات هؤلاء الحراس، و التي قد تصل الي قيام البعض منهمبمهاجمة سائقي السيارات، في حال امتنع أحدهم عن دفع التعريفة التي يطلبونها و التي لا تتماشى مع ما حدده مجلس جماعة المدينة.

و قد طالب الرواد المسؤولين عن جهة الدار البيضاء السطات، إلى وضع حد للفوضى التي أضحت تسود شوارع البيضاء، بسبب التزايدالعشوائي لحراس السيارات، و ان تقوم السلطات المختصة بمسئولياتها لوقف الأمر وألا تكتفي بغض الطرف عنها.

أما عن ردود افعل تجاه هذه الحملة فقد تضاربت الآراء بين مساند ومعارض لهذه الحملة ، حيث أجمع بعض الرواد على أن حراس السياراتليسوا سوى ضحايا مسؤولين بقاطاعات مختلفة بالبيضاء.

غير أن البعض الآخر عبر عن تذمره من تنامي ظاهرةأصحاب السترات الصفراءبالأزقة والشوارع، خاصة انهم يطالبون بعض المواطنينبأداء أزيد من خمسة دراهم مقابل ركن السيارة، وترتفع التسعيرة في الأحياء الراقية مثل عين الذئاب إلى أزيد من عشرة دراهم.

وفي تصريح سابق لأحد الساكنة، قال إنالكاردياناتيتفننون في المطالبة بتسعيرة الركن، مؤكدا أنها تتجاوز في غالب الأحيان التسعيرةالتي حددها مجلس المدينة، والمتمثلة في ثلاثة دراهم نهارا بالنسبة للسيارات.

وأضاف المتحدث ذاته، أن المواطن البيضاوي أضحى مجبرا على دفع كل من تعريفة الوقوف وتسعيرة الحارس في آن واحد، حيث إن أيرفض يبديه صاحب السيارة فيما يتعلق بمطلب الحارس، سيكلفه الثمن غاليا، حسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.