آسفي : أخنوش يشرف على توزيع صناديق عازلة للحرارة على 13 ألف صياد تقليدي (صور)

0

أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، الخميس 27أبريل 2021 بآسفي، رفقة عامل إقليم آسفي الحسينشينان، ورئيس غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية كمال صبري، على توزيع آلاف الصناديق العازلة للحرارة المصنعة بالمغرب، علىصيادين تقليديين يشتغلون بمناطق شمال المحيط الأطلسي.

وحسب مصادر من غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية  ، الحاملة للمشروع ، فإن تكلفته تصل إلى 21.790.680,00درهم،سيمكن منتوفير

12 ألف و699 صندوقا عازلا للحرارة ، ستوزع على  13 ألف صياد تقليدي ، وسيمكن هذا البرنامج من تجهيز جميع قوارب الصيد التقليديوعددها  4223قارب تقليدي، والعاملةعلى مستوى الساحل الأطلسي الشمالي الممتد من القنيطرة إلى الصويرة، بصناديق عازلة للحرارةتستجيب لمواصفات الجودة المعمول بها عالميا ، حيث سيستفيد كل قارب تقليدي من ثلاثة صناديق  مجانية عزلة للحرارة، بالإضافة إلى غطاءإضافي خاص بمناولةالمصطادات

  وتتوزع هذه القوارب على الشكل التالي:

القنيطرة: 540قارب

المحمدية: 254قارب

الدارالبيضاء: 228قارب

الجديدة: 1362قارب

آسفي : 1144قارب

الصويرة : 695قارب

وتدخل هذه العملية حسب ما أكده أخنوش في تصريح صحفي بالمناسبة ،  في إطار برنامج شامل لإستراتيجيةأليوتيس، وهو البرنامج  الذي بلغت نسبة تنفيذه 90 في المائة، ويشمل لمناطق البحرية بجنوب المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط وشمال المحيط الأطلسيووسط المحيط الأطلسي.

مؤكدا أن استخدام الصناديق العازلة للحرارة ترك أثر إيجابيا على معدل أسعار بيع الأسماك ورفعها بنسبة 30 في المائة، كما أكد أنهبرنامج يسعى لتعزيز مكانة الصيادين التقليديين في سلسلة القيمة والتي تمكن من تثمين المنتجات السمكية وتحسين دخل الصيادين،والحفاظ على جودة الأسماك عبر تخزينها ووضعها رهن إشارة المستهلك في أحسن الظروف، وبالتالي محاربة الممارسات المحظورة الضارةبالبيئة (الأكياس البلاستيكية) واحترام معايير السلامة الصحية الجاري بها العمل”.

و أوضح بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري  ، أن البرنامج المذكور يهدف إلى تعزيز مكانة الصيادين الحرفيين في سلسلة القيمة من خلالالترويج للمنتجات السمكية وتحسين دخلهم، ولا سيما من خلال الحفاظ على جودة المصيد أثناء عمليات الصيد وعمليات الإنزال والمبيعاتوالحفاظ على سلسلة التبريد وتسهيل عمليات الفرز والتعامل مع المصيد ومكافحة الممارسات السيئة الضارة بالبيئة (الأكياس البلاستيكية) وكذلك الامتثال لمعايير الصحة والسلامة الحالية.

وأضاف البلاغ أن العملية تهدف إلى توزيع 47 ألف و709 صناديق عازلة للحرارة على 15 و903 قوارب، وهو ما يعني استفادة 47 و700 بحارا، منها 12 و669 صندوقا يخص منطقة شمال الأطلسي موزعة على 4223 قاربا يعمل فيها 13 ألف بحار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.