ليدك تعرض أمام الصحافة خطة تدخلها لمواجهة الفيضانات بالدار البيضاء

0

عقد مسؤولو شركة ليدك صباح أمس الثلاثاء 12 يناير 2021، خطة الشركة لمواجهة الفيضانات التي عرفتها العاصمة الدار البيضاء الأسبوع الفارط ، ومجمل تدخلاتها الاعتيادية في مجال عملها المتعلق بالتطهير بالخصوص.
الندوة التي حضرها المدير العام لشركة ليدك جان باسكال داربي ، قدم فيهاسعد العزاوي مدير الاسثتمارات بالشركة عرضا معززا بالأرقام والصورعن مجالات تدخل في ميدان التطهير ومواجهة الفيضانات
المدير العام للشركة وفي كلمة مقتضبة افتتح بها الندوة الصحفية ، أكد أن التساقطات المطرية التي عرفتها الدارالبيضاء الأسبوع الماضي ، تميزت بغزارتها القوية في فترات قصيرة وتبيانها من منطقة لأخرى،بلغت 250 ملم، بما يمثل 69٪؜ من مجموع الامطار التي يتم تسجيلها سنويا ، مشددا على أن “ليدك” تحترم بنود الاتفاقية التي تجمعها مع مجلس المدينة وحريصة على الوفاء بالتزاماتها التعاقديةبالرغم من أن التساقطات المطرية الاخيرة كانت اسثتنائية ، وقدتمت تعبئة جميع الوسائل البشرية والآلية ، يضيف المدير ، لمواجهة التدفقات المائية التي وقعت بعد أن بلغت الشبكات حدود طاقتها الاستيعابية في نقط منخفضة ،بشكل لا يمكن معه احتواء مياه الأمطار المتساقطة بغزارة في المناطق التي لازالت غير مجهزة بشبكات التطهير

وحول مجالات تدخل الشركة وبرنامجها الاسثتماري عرض
العزاوي معطيات معززة وبالأرقام موزعة على الشكل التالي
•التدخلات الميدانية
قامت ليدك بتعبئة جميع وسائلها البشرية و الآلية لمواجهة هذه الوضعية : حوالي 800 عون من جميع الفئات تم تعبئتهم 24ساعة/24 في مختلف العمليات الميدانية، إضافة إلى أكثر من 300 وحدة آلية (معدات من مختلف الأنواع : شاحنات تطهير كبيرة، آلات شفط، شاحنات تطهير صغيرة، مضخات و آلات الضخ بالمحرك، سيارات…) تم تشغيلها لأجل جميع التدخلات المتعلقة بشبكة التطهير السائل، ناهيك عن تعبئة 300 متعاون لمساعدة الفرق من خارج المواقع الميدانية.
و بلغ مجموع التدخلات من 5 إلى 11 يناير، عددا قياسيا وصل إلى 7887 تدخل.

و قد توصل مركز ليدك للعلاقات مع الزبناء منذ يوم الثلاثاء 5 يناير بـ 40200 إتصال (يستقبل في المتوسط 57500 اتصال في الشهر)، كما قام بتعزيز قدراته لتدبير الاتصالات الكثيرة التي وردت عليه. و تم تفعيل منظومة تدبير الأزمة على مستوى مركز اليقظة و التنسيق التابع لشركة ليدك و الذي يشتغل 24ساعة/24.

•برنامج صيانة و تنظيف الشبكات و المنشآت
طيلة فترات السنة، تحرص ليدك على التشغيل الجيد لأكثر من 6800 كلم من شبكات التطهير السائل (تقريبا 20 مرة المسافة بين الدار البيضاء و طنجة)، و أكثر من 150 محطة للضخ و 140 حوضا لتجميع المياه المطرية. كما تنجز أعمالا وقائية عديدة لصيانة المنشآت و تقوية القدرة على التحويل لنظام تجميع المياه العادمة و المطرية.

و يتم القيام بجولات دورية لمراقبة جميع النقط الحساسة قبل، أثناء و بعد كل تساقط للأمطار، و ذلك على مستوى جميع النقط الحساسة للتأكد من تشغيلها الجيد و إنجاز عمليات الصيانة عند الحاجة.

يتم تفعيل هذا البرنامج الوقائي للشبكات للتوفر على مجموع الطاقة الاستيعابية للقنوات المجمعة و الوقاية من التدفقات المائية. هكذا، ففي سنة 2020، تم استخراج حوالي 30000 طن من الترسبات عبارة عن نفايات مختلفة عالقة في الشبكة و المنشآت.
تجدر الإشارة إلى أن البرنامج التخطيطي و التقرير المفصل لمختلف هذه الأعمال، يتم إرسالهما بشكل منتظم للسلطات المعنية بالدار البيضاء الكبرى (السلطة المفوضة، الولاية، العمالات، المقاطعات، الجماعات).

•برنامج الإستثمارات
تخضع الاستثمارات التي تقوم بها ليدك لمقتضيات عقد التدبير المفوض، و تتم على أساس الحاجيات المحددة في المخططات المديرية المصادق عليها، و ينجز كل استثمار منها وفقا لمدى أولويته حسب تأثيره على استمرارية الخدمة
و الموارد المالية المتاحة و المخصصة طبقا لمقتضيات عقد التدبير المفوض.
و تتم المصادقة على البرامج السنوية للاستثمارات من طرف السلطة المفوضة.

هكذا، فإن مشاريع التطهير السائل، و خاصة القنوات المجمعة لمياه الأمطار، يتم إنجازها حسب الإمكانيات الاستثمارية المتوفرة. و تهدف إلى تقوية و/أو تمديد الشبكات من أجل مواكبة تنمية المدينة و المساهمة في تقليص تأثير التدفقات المائية في النقط المحددة على أنها تحتاج لأعمال تقوية.

منذ انطلاق التدبير المفوض سنة 1997، استثمر التدبير المفوض حوالي 26 مليار درهم خصص 45 في المائة منها للتطهير السائل، مما مكن من إزالة العديد من النقط المعرضة للفيضانات (القناة المجمعة التي من خلالها تمت إزالة النقطة السوداء بالفداء، حوض تحت أرضي لتجميع مياه الأمطار في درب الديوان بعين الشق…).
و قد احترمت ليدك الالتزامات الاستثمارية التعاقدية و التي ستتواصل في السنوات المقبلة وفقا لمقتضيات عقد التدبير المفوض مع الالتزام بالمخطط المديري للتطهير السائل.

خصوصيات النمو العمراني بالدار البيضاء الكبرى
تعرف مدينة الدار البيضاء نموا عمرانيا قويا يتم بسرعة تفوق الطاقة الاستيعابية لشبكات التطهير السائل :
• إعادة التأهيل الحضري لوسط المدينة (إنجاز عمارات في مناطق مبنية و مخصصة للفيلات)،
• فتح مناطق جديدة في المدار الحضري (الرحمة، دار بوعزة، مديونة، بوسكورة…) مما يؤدي على الخصوص لظاهرة عدم قدرة الأرض على ترشيح المياه،
• فتح طرقات جديدة لم يتم بعد تجهيزها بشبكة التطهير السائل لمياه الأمطار،
• الطبيعة الطوبوغرافية لمدينة الدار البيضاء المتواجدة بجانب البحر : جريان مياه الأمطار من المناطق الجديدة بالخصوص يجعلها تخترق المدينة بأكملها للوصول للبحر.

نتيجة لذلك، فإن شبكة تطهير مياه الأمطار تستوجب تعزيزها في بعض المناطق الحساسة المعرضة للتدفقات المائية.

لم تؤخذ جميع هذه العناصر بعين الاعتبار في القدرة الاستثمارية للتدبير المفوض التي تم حصرها في المرة الأخيرة سنة 2009 (ملحق عقد التدبير المفوض).
و من أجل تحديد موارد تمويل جديدة لهذه الإستثمارات، يجب على الأطراف المعنية أن تتعبأ كلها، خاصة لإطلاق المشاريع ذات الأولوية القصوى للحد من مخاطر التدفقات المائية.

في إطار إعداد مخطط تنمية الدار البيضاء الكبرى، تم تقاسم هذه الإشكالية مع السلطات الوطنية و المحلية في شتنبر 2014.
بهذه المناسبة، تم تسجيل أن الحاجيات للاستثمارات في مجال التطهير السائل في أفق سنة 2027، تصل إلى 15 مليار درهم تقريبا (أنظر وثيقة لجنة الإسكان و إعادة التأهيل الحضري بتاريخ أبريل 2014).
و كان أحد حلول الاستثمار موضوع اتفاقية أبرمت في شتنبر 2014، لملاءمة المجال الترابي لتوزيع التدبير المفوض التي لم يتم لحد الآن تفعيلها.

•التعويضات عن الخسائر
ليدك تأسف بكون أن هذه الأحوال الطقسية الاستثنائية سببت إزعاجا للساكنة و للفاعلين بالدار البيضاء الكبرى، و تؤكد لهم أن فرقها معبأة إلى جانبهم لضمان استمرارية الخدمة.
لقد كانت التساقطات المطرية قوية و كانت لها تأثيرات على مختلف الخدمات العمومية، و ضمنها بالخصوص تلك التي تشرف ليدك على تسييرها.
التعويض عن الأضرار المحتملة لا يكون تلقائيا. فهو يستجيب لمقتضيات تنظيمية وطنية و لمقتضيات عقد التدبير المفوض.
تتم صيانة و مراقبة منشآت المفوض له بشكل منتظم، و ذلك طبقا لعقد التدبير المفوض. و هي عمليات يتم دوريا الإخبار بها لدى السلطات المختصة.
في إطار الشكايات المحتملة للأغيار، فإذا كانت مسؤولية ليدك ثابتة، تتم معالجة هذه الشكايات في احترام للقانون و لمقتضيات عقد التدبير المفوض

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.