مدرب الوداد يبرئ نفسه من الهزيمة وهذه مبرراته

كازاوي

0

اعتبر مدرب الوداد الرياضي، الأرجنتيني ميغيل غاموندي، أن الخسارة أمام الأهلي المصري (0-2)، مساء امس السبت، لحساب ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، هو خيبة أمل لكل مكونات الفريق “الأحمر”، مشيراً إلى أن الصورة التي ظهر بها هذا الأخير هي نتيجة للمباريات الماراتونية التي كان على المجموعة خوضها قبل موعد نصف النهائي في الدوري المحلي.

وقال غاموندي، في تصريحات عقب نهاية المباراة، إن الفريق لعب المباراة وهو يعاني من تراكمات الإرهاق والإصابات والتوترات الذهنية، مردفاً “ارتكبنا خطأ قاتلاً مع بداية المباراة، وضيعنا ضربة جزاء، وهو ما استغله الخصم لصالحه من أجل تحقيق التقدم قبل مباراة العودة”.

وعن دوافع اختياراته للتشكيل الأساسي، خصوصاً في ما يتعلق بالاعتماد على يحيى جبران كمدافع محوري عوض توظيفه في مركزه في وسط الميدان الدفاعي، قال غاموندي “عليكم أن تعلموا أن التشكيل الذي اخترته لبدء المباراة فرضته علي ظروف اللحظة.. هناك لاعبين ليسوا في أتم الجاهزية.. لم تكن أمامي أية حلول.. هناك لاعبين أو 3 اضطررت لاقحامهم في المباراة ولو أنهم غير جاهزين.. بالنسبة لجبران، لم يكن لدي خيار سوى توظيفه بالطريقة التي شاهدتموها.. للأسف، لم يكن محظوظاً وارتكب خطأ مؤثراً مع بداية اللقاء”.
وأشار المتحدث نفسه إلى أن الأمل ما زال قائماً لدى فريق من قيمة الوداد الرياضي من أجل العودة في النتيجة في مباراة الإياب في مصر، مردفاً “لم نكن في الموعد ذهاباً.. لكننا سندافع على حظوظنا بكل ما أوتينا من قوة إياباً”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.