الدارالبيضاء تحتل الرتبة الثالثة في منطقة”المينا” في هذا المجال

س.ع

0

في التصنيف الجديد لفوربس حول أقوى المراكز المالية في العالم، جاء القطب المالي للدارالبيضاء، ثالثا على مستوى منطقة المينا.
وحل القطب المالي للعاصمة الاقتصادية في المرتبة 46 عالميا، حائزا المرتبة الثالثة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خلف دبي وأبوظبي، ومتقدمة على العديد من الأسواق المالية في الخليج وإفريقيا.
كما أن القطب المالي للعاصمة الاقتصادية يأتي على رأس الأسواق المالية بالقارة الإفريقية، حيث يتقدم بعشرات المراتب على القطبين الماليين بكل من جنوب إفريقيا موريشيوس.

وحقق القطب المالي للعاصمة الاقتصادية هذه المرتبة المتقدمة، بالرغم من كون الأشغال به، لم تكتمل كليا، حيث يتوقع أن يحقق نتائج أفضل بعد أن يصبح جاهزا بنسبة مائة في المائة.
وقد حل في المرتبة الأولى للتصنيف العالمي، مدينة نيويورك، ثم لندن فشنغاي وطوكيو، بينما حلت في المرتبة الخامسة مدينة هونغ كونغ، تليها سنغافورة وبكين وسان فرانسيسكو.
والإشارة فإن مدينة ما،كي تعد مركزًا ماليًّا عالميًّا global financial center يجب أن تتميز بالترابط الدولي وتوفر الخبرات والتنوع في المنتجات والخدمات المالية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.