وقفة احتجاجية من أجل الطريق الرابطة بين بنسليمان وبوزنيقة

خديجة نجاح

0

نظم فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان ببنسليمان أمس الجمعة 25 شتنبر، وقفة تضامنية لمؤازة مجموعة من التعاونيات والجمعيات من دواوير الدعيديعة وأولاد أحمد الساحل و بئر الطرفة بجماعة عين تيزغة في مطلبها الرامي إلى إحداث مدخل بالطريق 305 الرابطة بين بنسليمان وبوزنيقة .
وطالب المحتجون خلال الوقفة المسؤولين بالتسريع في إنجاز طريق تجنبهم قطع بضع كيلومترات يوميا من أجل الوصول إلى بنسليمان أو العودة منها خاصة في ظل الظروف الصحية التي تمر منها البلاد.
وفي هذا الصدد صرح يوسف بنصباحية الكاتب الوطني للهيئة المغربية لحقوق الإنسان وعضو مكتب فرع بنسليمان ، لموقع “كازاوي” قائلا: “لقد تلقينا في فرع الهيئة ببنسليمان، طلب مؤازرة من طرف جمعيات و تعاونيات تنشط بدواوير أولاد أحمد الساحل و الدعيديعة و بئر الطرفة بجماعة عين تيزغة. من أجل مؤازرة ساكنة المنطقة التي تطالب بإحداث مدخل يؤدي للدواوير المذكورة في إطار مشروع تثنية الطريق الجهوية الرابطة بين بنسليمان و بوزنيقة، و قد سبق أن راسلوا جماعة عين تيزغة و المديرية الإقليمية للتجهيز و النقل ببنسليمان التي رفضت مطالبهم مما اضطرهم لتنظيم وقفة احتجاجية أمام هذه الأخيرة”.

ويضيف المتحدث نفسه، لقد حضرنا كهيئة مغربية لحقوق الإنسان الوقفة وناشدنا خلالها المسؤولين بالمديرية بإحداث هذا المدخل لما له من أهمية بالنسبة للساكنة خصوصا أن أقرب مدخل يبعد بأكثر من كيلومترين و أن مكان المدخل الذي يطالب به السكان يؤدي لمسلك معبد يربط الطريق الجهوية بطريق إقليمية تربط مدينة بنسليمان بجماعة الشراط. و قد نبهنا المسؤولين بالمديرية خلال هذه الوقفة للظرفية الصحية التي تمر بها بلادنا بسبب جائحة كوفيد19 و أن إجبار المواطنين على اللجوء للاحتحاج على مطالب سهلة التحقيق هو تهديد لحياتهم و حياة عائلاتهم.

وأكد بنصباحية أن الهيئة المغربية لحقوق الإنساب ببنسليمان ستستمر في دعم مطالب الساكنة و مرافقتها لهم في معركتهم حتى تحقيق هذا المطلب المشروع..

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.