إلى وزير الصحة : هل هذا وقت التواصل بالفرنسية ( صور)

0

تواصل وزارة الصحة إصدار وبث ونشر عدد من البلاغات والقرارات باللغة الفرنسية وبتكديس المضمون في صفحة واحدة وتقارب معيب للسطور وبنط وحجم خط صغير يجعل امر الاطلاع على مضامين تلك القرارات شبه مستحيل.
وعلى خلاف بلاغات وزارة الصحة في تتبع حالات الاصابة بفيروس كورونا والتي صدرت باللغة العربية ، فإن هناك عدد من القرارات الموازية والتي تصب في نفس الاتجاه صدرت باللغة الفرنسية وبتصفيف وإخراج رديء يجعل فهم وتدبر القرار صعبا حتى على من يتقن اللغة الفرنسية .
ويرى متتبعون ان الظرفية الحالية تقتضي من وزارة الصحة التواصل مع المواطنين باللغة العربية استثناء الى حين مرور هذه الجائحة ، وأن تستمر وزارة الصحة في سياسة شفافيتها ومكاشفتها للمواطنين التي نجحت في سنها والتواصل عبرها وكسب ثقة الناس في بلاغاتها ونجاعة وسائلها رغم ضعف الموارد والبنية التحتية الصحية المغربية .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.