توزيع نظارات طبية لفائدة ضعاف البصر باكاديميةالدار البيضاء سطات

عبدالنبي الطوسي

0

ترأس عبد المومن طالب مدير أكاديمية جهة الدر البيضاء – سطات صباح اليوم الخميس 12 مارس 2020، بمقر الأكاديمية، حفل توزيع نظارات طبية لفائدة 495 تلميذا وتلميذة من ضعاف البصر.
عبد المومن طالب مدير الاكاديمية، شكر بالمناسبة الفرع الجهوي لجمعية تنمية التعاون المدرسي على تنظيمه لهذا الحفل، منوها بمديري المؤسسات التعليمية على انخراطهم الواسع في إنجاز المشاريع التربوية وتتبع تنزيلها بما يرتقي بأداء المنظومة التربوية بالجهة، حاثا إياهم على التحلي باليقظة والتعبئة المستمرة.
من جانبه تدخل السيد محمد عزيز الوكيلي المدير المساعد بالأكاديمية ورئيس الفرع الجهوي لمكتب جمعية تنمية التعاون المدرسي، معبرا عن ابتهاجه بهذه اللحظة الرفيعة التي يتقاسم فيها منجز الفرع الجهوي مع رؤساء المكاتب الإقليمية ومديري المؤسسات التعليمية، لا سيما الشق المتعلق بالمبادرات التي تتصدى للهدر المدرسي المترتب عن ضعف البصر لدى فئة غير قليلة من التلاميذ المتمدرسين بالجهة، مذكرا بالنهج الذي اختاره الفرع، والمتمثل في الاعتماد على إمكاناته الخاصة، المدعومة بالشراكات القائمة على برامج عمل استهدفت تجهيز 27 حجرة دراسية بمؤسسات تعليمية، وخصوصا تلك المتواجدة في المناطق ذات الخصاص، معبرا عن أمله في الانفتاح على مزيد من القطاعات من أجل تعضيد العمل الذي تقوم به الأكاديمية في مجالات الدعم الاجتماعي والصحي، ومحاربة الهدر المدرسي، مثمنا الدعم الذي ما فتئت تقدمه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ووزارة الصحة، خاصة في الجانب المتصل بفحص الأطفال ودعمهم اجتماعيا.

في نهاية الحفل، أشرف السيد مدير الأكاديمية، رفقة السيد المدير المساعد، وعدد من المديرين الإقليميين، ورؤساء الأقسام والمصالح، على عملية توزيع النظارات الطبية على التلميذات والتلاميذ المستهدفين بهذه العملية.
تجدر الاشارة ان هذه المبادرة ذات الأبعاد الإنسانية والاجتماعية النبيلة، تندرج في إطار تنزيل المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية 2015-2030 خاصة تلك التي تستهدف دعم التمدرس، ومحاربة الهدر المدرسي، ومساندة التلاميذ في وضعية هشاشة، تحقيقا لمبدأ الإنصاف وتكافؤ الفرص، والارتقاء بالفرد كما المجتمع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.