ولاية أمن الدار البيضاء تتفاعل مع شريط فيديو

0

تفاعلت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء، بسرعة وجدية كبيرة، مع شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه شخص مرفوقا بأفراد عائلته يدعي تعرضه للضرب والجرح من قبل أحد أبناء الجيران بحي مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء.

وقد أوضحت إجراءات البحث المنجزة بخصوص هذه الشريط، أن الأمر يتعلق بشكاية بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض تم تسجيلها مساء يوم الأربعاء 15 يناير الجاري،وأن دائرة الشرطة المختصة ترابيا فتحت بحثا قضائيا بشأنها تحت إشراف النيابة العامة، حيث تم تشخيص هوية المشتبه فيه وتوقيفه صباح اليوم الجمعة 31 يناير الجاري.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.