هكذا أخذت خطيبة “وزير العدل”السراح المؤقت

0

متعت المحكمة الزجرية لعين السبع بالدار البيضاء، مساء يومه الإثنين، المتهمة ليلى بالسراح الموقت، بكفالة مالية قدرها 5 آلاف درهم.
وكانت المتهمة من أجل تهمة الخيانة الزوجية في ملف “المحامي ووزير العدل والحريات فيما سمي بحكومة الشباب الموازية”، قد توبعت في حالة اعتقال.
وكان دفاع ليلى التي اعتقلت يوم 13 يناير 2020، بعد أن تم نصب كمين لها من قبل زوجة المحامي بتنسيق مع ضباط الشرطة القضائية، قد ركز في جلسة أمس الاثنين على أن البراءة هي الأصل وهي من ضمانات عمل النيابة العامة، وبأن المتهمة لها ضمانات الحضور، مادام ان القاعدة هي السراح والاعتقال الاحتياطي يبقى إجراء استثنائيا.

كما تطرق المحامون زهراش والهيني والكلاع على أسانيد قانونية وإنسانية كون المتهمة في حالة اعتقال لها رضيعة لا تتجاوز السنة وتحتاج للرعاية والرضاعة.

وقد خصص للمفرج عنه استقبال كبير أمام سجن عكاشة بالدارالبيضاء ، فيما ينتظر أن تعرف القضية تطورات مثيرة مع بداية جلسات المحاكمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.