أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب في إضراب وطني عام

0

تخوض الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، إضرابا وطنيا عاما يوم 13 يناير الجاري،
وكانت الفيدرالية،قد نظمت مؤخرا، ندوة صحافية، بمدينة الدار البيضاء، أشارت فيها إلى الأسباب التي دعت إلى تنظيم إضراب وطني عام يوم 13 يناير 2020 مع تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الصحة.
وأضاف رئيس الفدرالية، التي تضم 22 نقابة، أن إقفال باب الحوار من طرف الجهات الحكومية هو الداعي الأول إلى هذه الحركة الاحتجاجية إلى جانب عدم التجاوب مع مطالب أخرى مشروعة لأطباء الأسنان،وهي المطالب التي قدمتها بتفصيل الدكتورة نوال الربيعي نائبة رئيس الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان.

وعددت الدكتورة نوال عضوة الفدرالية، هذه المطالب، منها مشكل “البنج” الذي أصبح يباع في الصيدليات مما جعله رهن إشارة الجميع بما فيهم الدخلاء على المهنة في إطار الممارسة اللامشروعة للمهنة، بالإضافة إلى مطلب العدالة الضريبية حيث هناك إنهاك لأطباء الأسنان مما دفع البعض منهم إلى إقفال عياداتهم. كما تناولت الدكتورة نوال خروقات الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي وتعاضدياته. ومن المطالب الأخرى،رفض عدة مواد نص عليها قانونا التغطية الصحية والتقاعد دون استشارة مسبقة ودون مراعاة لخصوصية أطباء الأسنان كشركاء أساسيين في منظومة التغطية الصحية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.