بداية حصد نتائج مشروع ثانوية الرياضيين… فريق فتيان كرة اليد يحصل على المرتبة الثالثة عربيا

0

استطاع المنتخب المغربي لكرة اليد فئة الفتيان انتزاع المركز الثالث بالبطولة العربية لكرة اليد المقامة بمدينة نابل التونسية في الفترة مابين 27 أكتوبر و03 نونبر 2019. وتعتبر هذه النتيجة إنجازا بالمقارنة مع نتائج السنوات الفارطة. حيث فاز في مباراة الترتيب على منتخب السعودية بنتيجة (26-33). ولعل هذا يرجع إلى المجهودات المبذولة من طرف جميع الفاعلين في المجال، والجدير بالذكرأن ا كاديمية
الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات سهرت بتنسيق مع مديرية عين السبع الحي المحمدي، من أجل النهوض بالرياضات، على إعادة تهييئ الثانوية التأهيلية الرياضيين على جميع المستويات، من قاعة مغطاة، وم عب رياضية، وتجهيزات، وداخلية الثانوية. كما عقدت شراكة مع الجامعة المغربية لكرة اليد بدأ العمل بمقتضياتها خ ل الموسم الدراسي الفارط، بمقتضى هذه الشراكة تم توفير فضاء م ئم من داخلية ومطعم وفضاءات رياضية من طرف ا كاديمية فيما عملت جامعة كرة اليد على تأطير الت ميذ في التداريب والتربصات ا عدادية
يشار إلى أن ثانوية الرياضيين تحتضن هذه السنة تنزيل مسار جديد إثر ا تفاقية الموقعة بين، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الشباب والرياضة أمام أنظار ج لة الملك خ ل حفل تقديم الحصيلة المرحلية والبرنامج التنفيذي في مجال دعم التمدرس وتنزيل إص ح التربية والتكوين، والمتعلقة بإحداث مسارات تربوية

مندمجة “رياضة – دراسة”، ومسارات للتكوين المهني والتعليم العالي لفائدة الرياضيين.
وتهدف هذه المسالك الدراسية الجديدة التي تم إحداثها بموجب هذه ا تفاقية، إلى تمكين الرياضيين من تكوين رياضي ومعرفي متوازن ومتكامل، وإحداث تكوين مهني بمراكز التكوين الرياضي لتمكين الرياضيين الشباب من ا ستفادة من تكوين مهني يمكنهم من ولوج
سوق الشغل. وإلى جانب هذه ا مكانات، فهذه المسالك تسعى، إلى إحداث تخصصات بالتعليم العالي في المجال الرياضي، ليكون الهدف ا سمى لكل هذه البرامج هو ا رتقاء بالرياضة الوطنية إلى المستويات التي تليق بب دنا، وضمان م ءمة أفضل بين التكوين وحاجيات الشغل، وتمكين الرياضيين الصغار من تكوين رياضي ومعرفي ثقافي، يحقق الجمع بين تطوير مهاراتهم الرياضية، وبين تمكينهم من اكتساب المعارف اللغوية والعلمية والثقافية الضرورية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.