‏BMCE بالدار البيضاء يطلق عرضه الجديد ” المرأة في مجال الأعمال”

0

نظمت مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، أمس الخميس بالدار البيضاء، بمناسبة إطلاق عرضها الجديد ” المرأة في مجال الأعمال” الرامي إلى دعم ومواكبة النساء المقاولات، درسا متقدما أو ماستر كلاس حول موضوع ” تأسيس وتألق علامتكن التجارية الشخصية ” .
وشكل هذا اللقاء فرصة للمشاركين من أجل تسليط الضوء على الأهمية الاستراتيجية للتنمية الاقتصادية للنساء المقاولات، والتعرف على العقبات الاكثر شيوعا التي تعوق تقدم النساء في حياتهن المهنية و تحديد النموذج العملي للتغلب على هذه الصعوبات وتحقيق امكاناتها و اعتماد نهج ملموس للتطوير و التعبير عن علامتهن التجارية الشخصية .
وبهذه المناسبة، أوضحت رولا كليرك نصار، المستشارة والمدربة والمحاضرة، التي أشرفت على تنشيط هذا الدرس المتقدم، أن التنوع بين الجنسين هو عامل مهم في تحقيق أداء جيد للمقاولات و الاقتصاد، مبرزة أن الامر يتعلق ب “نقطة مركزية” في تنمية المجتمعات.

وأفادت بأن الشركات ذات التنوع الجنسي تتمتع بنسبة 15 في المائة لتحقيق أداء جيد للشركات ،في حين ان الشركات ذات التنوع العرقي تتمتع على الأرجح بنسبة 35 في المائة لتحقيق أداء متميز .
وأضافت ،في هذا الصدد، أن النساء رائدات الاعمال تزدن من هوامش الربح مع إمكانات اقتصادية هائلة، مشيرة إلى أن تنوع التفكير وأسلوب القيادة والمواهب الموسعة تعمل أيضا على تحسين النتائج بشكل كبير.
في معرض تطرقها لمسألة تطوير العلامات التجارية الشخصية، قالت كلارك نصار ،إن التركيز يجب أن يكون على الأصالة والايمان والتعبير المتناسق والرؤية، مشيرة في هذا الصدد ، أن العلامة التجارية الشخصية تولد التواصل والثقة والمصداقية والتمايز.
وفيما يتعلق بالعقبات التي تعيق تقدم المرأة في عالم الشغل، أشارت ذات المتحدثة بشكل خاص إلى انعدام الثقة بالنفس والمجازفة، والافتقار إلى الوضوح والحزم، وعدم استغلال العلاقات المهنية والاتقان.
ويهدف هذا الدرس، التي تمت برمجته بمناسبة تخليد اليوم الوطني للمرأة المغربية ، إلى إلهام المرأة لتكون أكثر جراة في عملها من خلال منحها أدوات ملموسة وناجعة.
كما نظمت مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا ثلاث ورشات عمل، غنية وذات قيمة مضافة عالية، مرتبطة بإشعاع العلامة التجارية الشخصية بأدوات عملية ( Business Lens ) وبالمرافقة البنكية.
وإدراكا منها لأهمية الدور الاقتصادي والاجتماعي للعنصر النسوي في اقتصاد دي أثر إيجابي، تؤكد المجموعة عزمها على التقرب من المقاولات الفردية، ومسيرات المقاولات الصغرى والمقاولات الصغرى والمتوسطة والتعاونيات النسائية، عبر إنشاء منظومة مهمة من الشركات لتطوير شبكتهن، وإطلاق عروض من منتجات وخدمات فريدة من نوعها فضلا عن تنظيم ندوات تكوينية مع مرافقة خاصة لتطوير كفاءاتهن .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.