افتتاح فعاليات النسخة الثالثة من الأيام المهنية Pro’days

0

بهدف تقريب متدربي مؤسسات التكوين المهني من العالم المهني منذ بداية مسارهم التكويني، ينظم سنويا مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الأيام المهنية Pro’days، التي تشكل فضاء للنقاش وتبادل الأفكار بين المتدربين والفاعلين المهنيين من مختلف القطاعات.
وأفاد بلاغ للمكتب ، توصلت”كازاوي” بنسخة منه ، أنه بعد النجاح الكبير الذي شهدته النسختان السابقتان، يطلق مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل هذه السنة النسخة الثالثة من الأيام المهنية Pro’days بصيغة 100% رقمية تحت شعار ”رقمنة المهن : تحدي المستقبل”، وذلك من 09 وإلى غاية 18 فبراير 2021.

وسيتم في إطار هذه النسخة، تنظيم 20 ندوة رقمية من تنشيط مهنيين من مختلف القطاعات، بهدف تقديم إجابات ملموسة على التساؤلات الملحة حول متطلبات العالم المهني والكفاءات الأساسية التي تتطلبها كل مهنة، بالإضافة إلى تقديم إجابات حول التحول الرقمي للمهن.

وقد أقيم بتاريخ 08 فبراير 2021 حفل الافتتاح الرسمي للأيام المهنية Pro’days بمركز التكوين في مهن السيارات بمدينة القنيطرة، وذلك بحضور نزهة الوافي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، و لبنى اطريشا، المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، و عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة، والسيد مهدي التازي، النائب العام لرئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وعلى هامش حفل الافتتاح، وقع كل من السيدة لبنى اطريشا المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والسيدة نزهة الوافي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، و ادريس برطوط، رئيس شبكة الكفاءات الألمانية المغربية، على اتفاقية خاصة للشراكة حول تعبئة كفاءات مغاربة العالم من أجل مواكبة مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في تطوير عرضه التكويني في قطاع السيارات.

حيث يندرج هذا المشروع في إطار تفعيل خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني، التي تم تقديمها بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بتاريخ 04 أبريل 2019. ويعكس إرادة الأطراف في العمل بشكل مشترك من أجل تطوير تكوين الشباب في قطاع السيارات وتعزيز قابليتهم للتشغيل.

وقد تم في إطار هذه التظاهرة كذلك عقد جلسة افتتاحية بعنوان “كيف تساهم الرقمنة في إعادة ابتكار المهن” والتي عرفت مشاركة خلود أبجا، مديرة التحول الرقمي بوكالة التنمية الرقمية، وحكيم عبد المومن، رئيس الجمعية المغربية لصناعة وتجارة السيارات، وأمين زروق، رئيس فدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات و ترحيل الخدمات‎، و ادريس برطوط، رئيس شبكة الكفاءات الألمانية المغربية، وفاندرفوست تييري، مدير المصلحة الفرنكفونية للمهن والتأهيلات، ممثل جمعية حق وواجب (عبر تقنية التناظر المرئي).

وقد شكلت هذه المناسبة فرصة كذلك لمكافأة خريجي مؤسسات مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل المتفوقين خلال الموسم التكويني 2019/2020.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.