عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان .. انطلاق حملة توزيع الكمامات والمعقمات

0

أعطيت، اليوم الخميس 24 شتنبر الجاري بالدار البيضاء، الانطلاقة الرسمية لحملة محلية لتوزيع حصص الدعم المخصص للأحياء ، من الكمامات والمعقمات وأدوات النظافة ، على ممثلي الجمعيات النشيطة ، بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان .
وتأتي هذه المبادرة، المنظمة من قبل المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم بجهة الدار البيضاء – سطات ، والمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الشباب والرياضة ) التابعة لعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان ، في إطار تنفيذ اتفاقية الشراكة المبرمة بين الوزارة والجامعة حول موضوع القافلة الوطنية للتحسيس والتوعية حول وباء جائحة كورونا (كوفيد-19) المنظمة تحت شعار ” الالتزام، النظافة، التباعد والكمامة مسؤولية وطنية وأخلاقية”.
وبهذه المناسبة، أوضح مدير الشباب والطفولة والشؤون النسوية بوزارة الشباب والثقافة والرياضة ، عثمان كاير ، أن إطلاق هذه الحملة ، من الدار البيضاء ، يأتي أخذا بعين الاعتبار الوضعية الوبائية التي تعرفها العاصمة الاقتصادية نظرا للكثافة السكانية للمدينة ولوزنها الاقتصادي .

وتابع أن الأمر يتعلق بقيام النسيج الجمعوي بهذه العمالة بتنظيم مجموعة من الأنشطة التوعوية بهدف تعزيز آلية تحسيس المواطنين خاصة اليافعين والشباب بمخاطر وباء فيروس كورونا المستجد، وكذا المساهمة في المجهود الوطني من أجل العمل على تقليص عدد المصابين وأشار كاير، في تصريح للصحافة، إلى أن هذه التظاهرة، التي تندرج في إطار الحملة الوطنية للتحسيس والتوعية بمخاطر جائحة كوفيد-19، تستهدف مختلف عمالات وأقاليم جهة الدار البيضاء – سطات.
ومن جانبه، قال رئيس الجامعة الوطنية للتخييم محمد القرطيطي، إن الحملة الوطنية، التي تندرج ضمنها هذه الحملة المحلية، تشمل مختلف عمالات ومدن وأحياء المملكة ، وذلك بهدف تحسيس المواطنين بأهمية التعبئة والوقاية من أجل الحد من انتشار هذا الوباء .
وأضاف أن الجسم الجمعوي بمختلف أطيافه تعبأ وفي كل المناطق بهدف المساهمة في توعية المواطنين بضرورة الانخراط في تحمل المسؤولية واحترام التدابير الصحية المعمول بها .
ومن جهة أخرى، قال المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، علي الذهبي، إن هذه الحملة تشمل توزيع الكمامات والمعقمات وتجهيزات التعقيم على جمعيات المجتمع المدني بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، مضيفا أن اختيار هذه المقاطعة أملاه احتضانها العديد من الأسواق الكبرى ، فضلا عن الكثافة السكانية الكبيرة .
وشدد على أهمية مواكبة المجتمع المدني المحلي للجهود المبذولة في هذا الاتجاه من أجل التوعية والتحسيس بمختلف التدابير الوقائية من كوفيد 19.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.