شركة “ألزا”تفوز بصفقة تدبير النقل الحضري بالدار البيضاء

0

تمكنت شركة النقل الإسبانية “ألزا” من الظفر بصفقة تدبير النقل الحضري بمدينة الدار البيضاء، وذلك بعد أن رست الصفقة عليها وصادقت مؤسسة التعاون البيضاء للنقل على العقد مع الشركة الجديدة، هذا ما أكده عمدة الدار البيضاء عبد العزيز عماري،أمس الخميس 3أكتوبر2019 أثناء انعقاد دورة أكتوبر 2019 للمجلس الجماعي للدارالبيضاء
هذا وعقدت مؤسسة التعاون بين الجماعات بالدار البيضاء، دورة، الثلاثاءالماضي، صادقت فيها على العقد مع شركة “ألزا” كما صادقت على عقد آخر يخص تدبير المرحلة الانتقالية التي ستبدأ في فاتح نونبر المقبل ليدخل العقد الرسمي مع “ألزا” حيز التنفيذ.

ووافقت الدورة حسب مصادر مطلعة، على إسناد مهمة تدبير المرحلة الانتقالية التي تبدأ بعد شهر إلى شركة “ألزا” ذاتها، وذلك ضمانا لاستمرارية النقل الحضري.
كما صادقت الدورة كذلك على مشروع الاتفاقية الخاصة بخط النقل عبر الحافلات ذات الجودة العالية التي ستربط بين الدار البيضاء بحي الرحمة، ووافقت على طلب انضمام جماعة المنصورية لمؤسسة التعاون البيضاء، كما صادقت الدورة على مشروع ميزانية 2020 لمؤسسة التعاون البيضاء.
مصدر من داخل شركة “ألزا” الإسبانية أفاد في تصريحات لبعض وسائل الإعلام، أن الشركة ستشرع في البداية في تدبير قطاع النقل الحضري بالعاصمة الاقتصادية والجماعات المحيطة بها، بالاعتماد على حافلات “نقل المدينة، في انتظار وصول الحافلات الجديدة للتراب المغربي، سواء الخاصة بأسطول مؤسسة التعاون البيضاء أو التي التزمت شركة “ألزا” بتوفيرها.
ورغم المصادقة على اختيار شركة ألزا كمتعهد جديد لتدبير خطوط النقل بالدار البيضاء، بعد مغادرة شركة “مدينة بيس”، فإن معاناة البيضاويين ستستمر إلى غاية نونبر 2020 بالنظر إلى الإجراءات المتعلقة باقتناء أسطول الحافلات.
وستلجأ مؤسسة التعاون إلى اقتناء 350 حافلة، فيما ستعمل شركة “الزا” على اقتناء عدد مماثل، غير أن إجراءات الاقتناء من السوق الدولية ستستغرق حسب أعضاء مؤسسة التعاون المشرفة على ملف النقل سنة كاملة، ما يعني حسب عمدة الدار البيضاء عبد العزيز العماري أنها ستكون جاهزة في نونبر 2020.
وتسابق الشركة الإسبانية الزمن من أجل تثبيت عملها الذي انطلق حديثا بالرباط والمدن المجاورة لها، من أجل إرسال الفريق الذي أشرف على تكوين السائقين وتنزيل مرحلة الانطلاقة، والذي يتكون معظم طاقمه من خيرة أطر الشركة بمدينة مراكش، إلى العاصمة الاقتصادية ليشرف على المراحل الأولى من تدبير المرفق المفوض للشركة.
جدير بالذكر أن شركة “ألزا” الإسبانية التابعة لمجموعة “ناسيونال إكسبريس” العالمية تمكنت من دخول عالم تدبير النقل الحضري وشبه الحضري بالمغرب سنة 1999 بفوزها بصفقة تدبير القطاع بمدينة مراكش، واستطاعت خلال السنوات الأخيرة الظفر بتدبيره بكل من اكادير وطنجة وخريبكة والرباط سلا، قبل أن تتمكن من الظفر بتدبيره في الدار البيضاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.