عملية قطع واجتثات الاشجار بحي النسيم يثير استياء الفعاليات وسط صمت الساكنة

0

شهد حي النسيم بتراب مقاطعة الحي الحسني يوم أمس الخميس عملية قطع واجتثات الاشجار، وسبقها نفس العملية بحي ليساسفة بنفس المقاطعة.

وفي تصريح لمصطفى افعداس فاعل مدني وطالب باحث سلك الماستر شعبة القانون البيئي “تنامي عمليات قطع واجتثاث واقتلاع الاشجار يطرح العديد من التساؤلات حول دوافعها خصوصا أن مصالح جماعة الدار البيضاء كانت طرفا رئيسيا في أغلبها”.

وأضاف أفعداس “الغريب أن كل الدعوات التي وجهت لمصالح الجماعة والمقاطعة تدهب مهب الريح رغم كل التوضيحات التي يقدمها نشطاء البيئة لتقريب المسؤولين من خطورة هذه الأفعال”.
وجدير بالذكر أن العالم يشهد موجات حرارة تسببت في حرائق مهولة بأهم الغابات الامازونية والمغرب لم يسلم كذلك من هذه الحرائق وهو ما يستدعي إطلاق حملات موسعة لغرس المزيد من الأشجار بدل العمل على اقتلاعها.
وعلاقة بالموضوع فقد سبق لعدد من نشطاء البيئة إطلاق حملة #50_مليون_شجرة لكن قرارات مجلس جماعة الدار البيضاء ومقاطعاته لهم رأي آخر.
وزاد مصطفى أفعداس ” واقعة اجتثاث الاشجار بحي النسيم التابع لمقاطعة الحي الحسني تساءلنا جميعا وتدفعنا
للمطالبة بمحاسبة كل الجهات التي تسببت بهذه الجريمة البيئية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.