لفتيت ينتصر للموظفين والأعوان بجماعة الدار البيضاء

0

نعيمة الناهي

بعد خوضهم لوقفات احتجاجية أمام مقر المجلس الجماعي للدار البيضاء، يبدو أن صداها وصل إلى أذن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، الذي وجه رسالة إلى عبد العزيز العماري، عمدة الدار البيضاء، طالبه فيها بضرورة الاستمرار في تأدية التعويضات عن الأعمال الشاقة الخاصة بالموظفين والأعوان الموضوعين رهن الإشارة.
ولفت الوزير الانتباه، في مراسلته، إلى أن صرف هذه التعويضات يتم بناء على شهادة يسلمها الرئيس المباشر للموظف أو العون، مؤشر عليها من طرف المدير العام لمصالح الجماعة.
هذا، وسبق للمجلس الجماعي أن قام بوقف هذه التعويضات المتعلقة بالأعمال الشاقة والملوثة من أجور هؤلاء الموظفين بحجة أنهم يوجدون رهن إشارة بعض المصالح الإدارية الأخرى، وهو الأمر الذي أثار غضب هذه الفئة ودفعها إلى تنظيم سلسلة من الوقفات الإحتجاجية، أمام مقر الجماعة، نددت من خلالها بإجراء الاقتطاع الذي أقدم عليه مجلس عبد العزيز العماري، معتبرة ذلك إجهازا على حقوقها المكتسبة في الأجرة والتعويضات، وكذا مسا بكرامتها واستقرارها الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.