1200 موظف بالدار البيضاء تطالب بفلوسها المقتطعة

0

أبو نضال

نظمت شغيلة الجماعات المحلية، اول أمس الاربعاء وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية الدارالبيضاء، جددت فيها طلبها لرئيس المجلس الجماعي بالدار البيضاء، لفتح حوار معها حول موضوع الاقتطاع من الأجور الذي تم دون سابق إنذار، مع ضرورة إرجاع المبالغ المقتطعة لتفادي الاحتقان وسط الشغيلة الجماعية في مدينة الدارالبيضاء.

تجدر الإشارة، أن أكثر من 1200 موظف فوجئوا باقتطاع من أجورهم، خلال شهر دجنبر الماضي، أغلبهم يعملون في مؤسسات عمومية منها المالية والتعليم والعدل والثقافة والصحة، إضافة إلى فئة أخرى تتكون من 1134 عامل تابعة للتدبير المفوض وتشتغل في قطاع النظافة، سيمسها الضرر بدورها بعد التحاقها بالجماعة الحضرية.
وأفادت التنسيقية النقابية لشغيلة جماعة الدارالبيضاء، التي تضم أربع هيئات نقابية ( الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، فدرالية النقابات الديمقراطية والمنظمة الديمقراطية للشغل)، في بلاغ لها،أن الاحتجاج يجد مبرراته في المس بمكتسبات موظفين موضوعين رهن الإشارة لمجموعة من المؤسسات العمومية، بما فيها الولاية والعمالات والمقاطعات الحضرية والمالية والصحة والتعليم والعدل والثقافة الدين يقدر عددهم بما يزيد عن 1200 موظف، إضافة لشغيلة التدبير المفوض التي يبلغ عددها 1134 عمال موضوع رهن إشارة شركات النظافة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.