“البيجيدي” و” الاحرار ” وصراع الديكة في قبة البرلمان

0

ابوهدى

طفت من جديد الأزمة التي تعاني منها الأغلبية الحكومية والبرلمانية الحالية بقيادة العثماني على السطح، بعد لجأ الحليفان التجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية إلى تقطير الشمع على بعضهما في جلسة عمومية بثها الاعلام العمومي امس الاثنين.

وبعد الانتقادات “القاسية” التي وجهها نواب البيجيدي لعزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية، واعتبروه بأنه فشل في إنجاح مخطط المغرب الأخضر، رد أخنوش على البيجيدي بالقول “يجب أن تقولوا الحقيقة للمغاربة”.

وأضاف أخنوش، في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، منتقدا خطاب نواب العدالة والتنمية بالقول “هل تتحدثون في السياسة أم تدافعون عن الفلاح الصغير”، في إشارة إلى أن انتقادات نواب البيجيدي يروم فضح مساعيه على رأس وزارة الفلاحة.

لكن كلام أخنوش لم يرق نواب البيجيدي أيضا، مما جعل عبد الله بوانو، عضو فريق العدالة والتنمية بالغرفة الأولى، يرد من جدي على أخنوش بقوله إن “نبرة جوابكم لم ترقنا السيد الوزير”، مضيفا أن فريق البيجيدي يكن للحكومة كل التقدير;. وتابع “ما هو إيجابي سنقوله وسندافع عنه، وما هو سلبي سنقوله، هكذا كنا وسنظل”.

لكن أخنوش رد بالقول “أنا حر في كلامي وقلت ما في قلبي، وحين أرى الناس غير مقتنعين كل مرة بمخطط المغرب الأخضر، يجب أن أعطي رأيي.. أنتم طرحتم علي أسئلة وأجبتكم عنها، ولو لم أقل ما في قلبي هنا، سأقوله في مكان آخر، اللهم أقوله هنا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.