30 سنة سجنا نافذا لمغربي قتل زوجته أمام أطفاله بالشارع العام في بلجيكا

0

هشام الحاضي

ادانت محكمة الاستئناف في مدينة غينت البلجيكية، مهاجرا مغربيا من اجل القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد، وحكمت عليه بـ 30 سنة سجنا نافذا.
وكان المتهم البالغ من العمر 44 سنة، قد اقدم على قتل طليقته في الشارع العام وأمام اطفالهما سنة 2016، بعد ان وجه لها اكثر من 25 طعنة من سكين بطول 21 سنتمبر.
وحسب النيابة العامة ،فان الضنين كان يرهب زوجته ويعنفها، وهددها في الكثير من الاحيان بالقتل، وحاول خنقها، قبل ان يقرر تصفيتها بشكل نهائي.
وكانت الضحية وهي من جنسية مغربية ايضا، قد انفصلت عن الجاني وعاشت لأوقات متقطعة رفقة ابناءها في مراكز للاجئين، قبل ان تمنحها الدولة منزلا في غينت قبل اسابيع من وفاتها.
واعتبرت المحكمة المتهم ” مسجل خطر”، وبالتالي حكمت عليه  بأقصى عقوبة، وهو ما خلف حالة من الارتياح لدى عائلة الضحية، ومحاميها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.