العطواني يطعن في انتخابات المحمدية ويشكو ” ترهيبا” كسر عظامه…

0

خرج محمد العطواني، مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار لرئاسة جماعة المحمدية تفاصيل الاعتداء الذي تعرض له خلال انتخابات امس الاثنين التي اختتمت بحصول البيجيدي على رئاسة مجلس المحمدية.

وقال العطواني في تصريح عمم على وسائل الاعلام :”ما تمت ممارسته في حقي من ترهيب واعتداء، أمر لا علاقة له بالعملية الإنتخابية الديمقراطية التي كان من المفترض أن نشهدها صباح اليوم، والمفروض أن يسود فيها الإحترام وتغليب الصالح العام.”

وأضاف العطواني قائلا:”تعرضت لإعتداء عنيف من قبل أشخاص يتبين من أنهم خارج مدينة المحمدية، تم كسر عدد من أضلاعي، وأتوفر على شهادة عجز طبية لمدة 32 يوما، مضيفا أن انزال صباح اليوم الضخم والمرعب، والتحرشات منذ إعلانه لترشيحه لرئاسة المجلس من طرف فريق العدالة والتنمية فاقت كل الحدود، ضمن عملية انتخابية من المفروض أن تسود فيها أجواء الديمقراطية وتغليب مصلحة المواطنين.

حسب قوله وأكد مرشح الاحرار، على أن حزب العدالة والتنمية لا يملك الأغلبية المطلقة، فهو يملك 23 عضوا وتحالفنا يملكك بدوره 23 عضوا، هذا الإدعاء بالتوفر على الأغلبية المطلقة هو باطل من أساسه، مشيرا الى أنه قد صوت 22 عضوا على الرئيسة الجديدة، وامتنع عضو من داخل فريق العدالة والتنمية عن التصويت، ولو شاركت في الإجتماع لحسمت النتيجة لصالح التجمع الوطني للأحرار.

واعتبر العطواني، أن المشكل ليس في الأفراد، بل في الفريق المسير أساس والذي تنعدم فيه شروط كفاءة التدبير والتسيير ويضم في صفوف أعضاء مستقيلين، قبل أن يختم بالتساؤل كيف يمكن لفريق يعاني من هذه المشاكل أن يقوم بتدبير وتسيير مدينة المحمدية، ويجيب عن التطلعات الملحة لساكنة المدينة؟

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.