المحمدية … ساجد يزور المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية السياحية والفندقية

0

قام وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيد محمد ساجد، اليوم السبت، بزيارة للمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية السياحية والفندقية بالمحمدية بعد إعادة تهيئته.

وتجول السيد الوزير بكل مرافق المعهد، الذي كان يحتضن فعاليات الدورة 14 للمسابقة الوطنية ماكاو-باستور لاختيار أحسن تلاميذ صناعة الحلويات والشوكولاته.

وبهذه المناسبة، أوضح السيد ساجد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن مركز المحمدية يعد من المراكز الرائدة في مجال التكوين المهني الخاص بالسياحة والفندقة والمطاعم، مشيرا إلى أن تدخل المهنين، اليوم، ومساهمتهم في النهوض بمعاهد التكوين، أصبح أساسيا من أجل بلورة برامج ملائمة لحاجيات سوق الشغل.

وأضاف الوزير أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعطى انطلاقة جيل جديد من المعاهد الخاصة بالتكوين المهني، وهي مراكز متعددة التكوينات والمهن سيتم إحداثها على مستوى جهات المملكة للرفع من مستوى التكوين، مما سيتيح كسب التحدي الخاص بالشغل ومحاربة البطالة، علاوة على تلبية حاجيات الشباب الذي هو في أمس الحاجة إلى التكوين والشغل.

وأكد السيد ساجد أن هذا الجيل الجديد من التكوين عبر المراكز الجهوية سيركز على الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص، حيث إن مجالس الإدارة الخاصة بالمراكز، ستضم كل من الدولة والجهة والجمعيات المهنية بالقطاع الخاص.

وفي تصريح مماثل، أبرز المدير التربوي للمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بالمحمدية السيد محمد معروف أن هذه الزيارة تأتي عقب حصول المعهد على شارة التميز التي تتطلب إنجاز مجموعة من الأوراش التطبيقية، حتى يتمكن المعهد من الاستجابة للمعايير المعمول بها داخل المعاهد الفندقية على الصعيدين الوطني والدولي.

وأضاف السيد محمد معروف أن الوزارة قامت، في هذا الإطار، بإحداث مجموعة من التغييرات على مستوى البنية التحتية، وكذا على مستوى العنصر البشري داخل المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بالمحمدية، موضحا أن المعهد خضع لعملية إعادة تهيئة على المستوى الإداري، وعلى مستوى البنية التحتية، وأيضا على مستوى الأوراش التطبيقية، وتكوين عدد من العناصر البشرية.

وقال إن هذه الخطوات والتدابير تروم تمكين المعهد من مواكبة آخر المستجدات في إطار التوجيهات الملكية السامية، الداعية إلى بلورة آليات بيداغوجية جديدة، معتبرا أنها ستنعكس إيجابا على خريجي المعهد، وستضمن ملاءمة التكوينات مع احتياجات سوق الشغل.

وأشار السيد معروف إلى أن المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية السياحية والفندقية بالمحمدية يشتغل بآلية بيداغوجية كندية بامتياز، وهي مقاربة بالكفاءات سيتم تعميمها على الصعيد الوطني أفق 2021.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة، التي تمت بحضور عامل عمالة المحمدية السيد هشام العلوي المدغري، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، تميزت بتنظيم حفل تكريم كل من شركة ماكاو لصناعة الشوكلاته، وخريج المعهد منير رشدي الذي حصل على المركز الثاني في مسابقة “طوب شاف” في نسختها العربية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.