ميلاد تنسيقية الكرامة للأساتذة الباحثين بالمغرب

0

انعقد بتاريخ 10 مارس الجمع العام التأسيسي لتنسيقية الكرامة للأساتذة الباحثين بالمغرب كحركة احتجاجية داخل جسم الجامعة المغربية لتوجيه رسالة إلى الحكومة وكل المعنيين حول الوضعية المزرية التي أصبح يعيشها في صمت الأستاذ الجامعي بسبب عدم قدرته وعجزه عن مواجهة تكاليف الحياة بشكل يحفظ له كرامته؛ويصون وضعه الاجتماعي التي تآكل مع مر السنوات بانزلاقه من الرتبة الرابعة في سلم الأجور الى الرتبة 54
وهذا ما يبرر التئام أستاذة الجامعة المغربية في تنسيقية وطنية التي تم الإعلان عن ميلادها يوم ٤ فبراير ٢٠١٩ تحت اسم تنسيقية الكرامة للأستاذ الباحث مطلبها الوحيد والأوحد هو تحسين الوضعية المادية للاستاذ الباحث؛وبالتالي فهي ليست بديلا عن النقابات؛بل حركة احتجاجية لإثارة الإنتباه من أجل رد الإعتبار لمكانة الأستاذ الجامعي كقاطرة لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي.
وهذه الحركة الاحتجاجية هي ولادة جديدة لتنسيقية الأساتذة المؤهلين سنة ١٩٩٧ واستمرارا لها .

ومنذ التاريخ المشار إليه أعلاه بادرت اللجنة التحضيرية لتنسيقية الكرامة بالإعداد المادي والمعنوي لعقد اجتماع ضم ممثلات وممثلي بمقر الاتحاد المغربي للشغل الأساتذة الباحثين لمختلف المؤسسات الجامعية الذين حضروا نيابة عن زميلاتهم وزملاءهم حاملين معهم عرائض موقعة تقارب الالفين توقيع كلها مجمعة على مطلب الزيادة في الاجور؛ومستعدة للمشاركة في كافة الأشكال الاحتجاجية المشروعة لتحقيق مطلبها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.