سطات تسدل التسار على مهرجان الوثار(صور)

0

نجحت جمعية المغرب العميق لحماية التراث في تنظيم عرسها التراثي على اعتبار أنها اختارت فقرات برنامجها الفني من 29 إلى 31 غشت بعناية فائقة بعد أن منحت للمبدعين الشباب فرصة المشاركة على منصة المهرجان بنسبة 50% فضلا عن إعطاء الأهمية البالغة للتراث الحساني و الأمازيغي إلى جانب فن العيطة.
لقد تابع فقرات برنامج اليوم الأول من مهرجان لوتار، عدة مسؤولين يمثلون مختلف المؤسسات المنتخبة محليا وإقليميا وجهويا، ورجال السلطة وفعاليات المجتمع المدني، وحضور متميز للمنابر الإعلامية والقنوات التلفزيونية المغربية والعربية، وصفق الجميع لحدث تكريم عريس آلة لوتار الأصيلة، وحامل لواء ترميم وتنقية نصوص فن العطية من الشوائب الشيخ جمال الزرهوني، بعد أن أدى أربع قطع عيطية رفقة مجموعته الشباببية التي تنتسب لأفراد سيمفونية العيطة الحصباوية التي كان لجمعية المغرب العميق شرف الاشتغال عليها خلال الدورة الأولى لمهرجان لوتار إيقاعات المغرب.

هذا وقد تفاعل جمهور مهرجان لوتار مع موسيقى وطرب ونغم التراث الحساني الذي قدمته مجموعة أهل أزوان القادمة من أقاليمنا الصحراوية والتي اشتغل أفراد مجموعتها بآلتين موسيقيتين وتريتين ( تيدينيت) والتي يعتبرها الرواد شقيقة آلة لوتار وآلة السويسي.

وختمت مجموعة الشباب الفنان نوح الكانوني الطبق الفني الشعبي لليوم الأول للمهرجان حيث استطاع هذا الشاب الكفيف القادم من منطقة عبدة، تقديم النموذج الواعد في تحدي الإعاقة البصرية وممارسة العزف والغناء وكتابة الكلمات باحترافية عالية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.