الفنان عبد الله العمراني في ذمة الله

0

رحل الممثل المسرحي والفنان المغربي عبدالله العمراني إلى دار البقاء اليوم الثلاثاء بعد صراع مع المرض، بعد مسيرة فنية لأكثر من نصف قرن، بدأها كتلميذ في مدرسة التمثيل بداية الخمسينات.

وتناقلت تغريدات لممثلين مغاربة خبر وفاة الممثل المغربي مولاي عبدالله العمراني بعد فطور اليوم الثلاثاء، الذي يعتبر وجها من وجوه الرعيل الأول في عالم المسرح والدراما بالمغرب ما قبل وبعد الاستقلال.

وولد الفنان المغربي عبد الله العمراني بمدينة مراكش سنة 1941، والتحق وعمره 18 سنة بمدرسة التمثيل للأبحاث المسرحية التي درس بها ثلاث سنوات حيث تعلم الوقوف على خشبة المسرح كما تعلم مختلف أساليب التعبير والتواصل مع الجمهور. التحق بعد تخرجه مباشرة بالفرقة الوطنية للمسرح التي أسست سنة 1952 والتي كانت تجمع كبار الفنانين المسرحيين، حيث شارك في العديد من الأعمال المسرحية والمهرجانات الوطنية والدولية. رصيد الفنان عبد الله العمراني غني بأعمال فنية لاقت نجاحا كبيرا، نذكر منها: أصدقاء الأمس، طيف نزار، نهاية سعيدة، نساء… ونساء، رجل البحر… وآخرها مشاركته في فيلم أمير ورززات ،وهو أحد الممثلين المغاربة الذين برعوا في فيلم مصطفى العقاد الشهير الرسالة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.