الدار البيضاء تحتضن اجتماعا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالمغرب

0

نظمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالمغرب، اجتماعًا إقليميًا لإشراك بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في إعداد الاجتماع الرفيع المستوى حول انعدام الجنسية الذي سيعقد في جنيف في أكتوبر المقبل.
وسوف تعقد مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قمة رفيعة المستوى حول انعدام الجنسية في جنيف في 7 أكتوبر 2019. يهدف هذا الحدث إلى تقييم الإنجازات التي تحققت حتى الآن وتقديم الممارسات الجيدة في اتجاه الحد من انعدام الجنسية. كما يهدف إلى تشجيع الدول و الأطراف المعنية الأخرى (المنظمات الإقليمية والمنظمات الدولية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، إلخ) على الالتزام باتخاذ إجراءات ضد انعدام الجنسية في السنوات الخمس المتبقية من حملة # أنتمي.
لتحضير هذا اللقاء وبناء على التطورات الإيجابية التي سجلت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عقدت المفوضية اجتماعًا تحضيريًا رفيع المستوى يوم الخميس 4 يوليوز في الدار البيضاء لتعزيز نهج إقليمي منسق وحوار حول أفضل الممارسات. وقد أتاح هذا الاجتماع فرصة لاستكشاف ومراجعة الإنجازات على مستوى الدول، فضلاً عن الوعود التي ترغب في تقديمها في مؤتمر قمة أكتوبر2019 .

شارك في هذا اللقاء مسؤولون حكوميون من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بما في ذلك دول مجلس التعاون الخليجي (البحرين، الكويت ، قطر، المملكة العربية السعودية) ، شمال إفريقيا (الجزائر ، المغرب ، موريتانيا) والشرق الأوسط (الأردن ، سوريا ، العراق ، لبنان ، واليمن) ، بالإضافة إلى ممثلي المنظمات الإقليمية ذات الصلة (جامعة الدول العربية و الاتحاد الإفريقي) و ممثلون عن المجتمع المدني. كما حضر هذا الاجتماع زملاء من المفوضية.
تنتهز المفوضية هذه الفرصة للتذكير بأن المملكة المغربية قامت بجهود مهمة للوقاية من انعدام الجنسية، وذلك بفضل الإجراءات المختلفة التي اتخذتها منذ أكثر من 10 سنوات كإصلاح قانون الجنسية الذي سمح للأم المغربية بمنح جنسيتها لأطفالها، وتسجيل جميع المواليد المولودين بالمغرب بمن فيهم المهاجرون و اللاجئون، و حملة تنظيم التسجيلات في الحالة المدنية، بالإضافة الى اطلاق مسار للمصادقة على الاتفاقيتين الخاصتين بانعدام الجنسية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.