جهة الدار البيضاء سطات .. توقيع اتفاقيتين لإنشاء المنطقة الصناعية ” أهل الغلام ” وتجويد الخدمات الأساسية بالوسط القروي

0

جرى اليوم الإثنين بالدار البيضاء ، توقيع اتفاقيتي تعاون وشراكة تتعلقان، بإنشاء المنطقة الصناعية ” أهل الغلام ” على مستوى عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي ، وبتجويد الخدمات الأساسية بالوسط القروي على مستوى جهة الدار البيضاء سطات .

وبموجب الاتفاقية الأولى، التي جمعت ولاية جهة الدار البيضاء سطات ، وجهة الدار البيضاء سطات ، وعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي ، والفدرالية المغربية للصناعات الجلدية، ومجموعة العمران ، سيتم إنشاء هذه المنطقة المخصصة للمقاولات المشتغلة في مجال الصناعة الجلدية ، مع إمكانية كراء الوحدات الشاغرة لفائدة صناعات أخرى .

وخصصت لهذا المشروع ، الذي سينجز في ظرف 18 شهرا على أن تكون الانطلاقة خلال النصف الثاني من سنة 2019 ، مساحة 10 هكتارات ستمكن من إنجاز 93 بقعة تتراوح مساحتها ما بين 500 و 1021 متر مربع .

وتخصص الجهة لهذا المشروع مبلغا إجماليا قدره 110 مليون درهم موجهة لعمليات اقتناء العقار، وإعادة تأهيل المنطقة ، وإنشاء 20 بناية صناعية.

وحسب المعطيات الأولية، فإن الطلبات المعبر عنها لدى الفدرالية المغربية للصناعات الجلدية، تغطي 91 بالمائة من مساحة المشروع .

أما الاتفاقية الثانية المتعلقة بتجويد الخدمات بالوسط القروي ، والتي تجمع الولاية والجهة والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ، فتروم ضمان الولوج والاستفادة من المد بالماء الصالح للشرب لفائدة الساكنة القروية بالجهة ، في أفق سنة 2023 بنسبة 99 بالمائة .

ويهم هذا المشروع ، الذي خصص له غلاف مالي قدره 471 مليون درهم ، عدة جماعات بأقاليم سطات وبرشيد والجديدة وبنسليمان وسيدي بنور وعمالة المحمدية ، والتي حددت وفق الدراسات المعدة من قبل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وسيتم إنجاز هذا المشروع في إطار برنامج أولي ( 2019/ 2021) بغلاف مالي قدره 185 مليون درهم ( حصة الجهة منها 135 مليون درهم ) ، ويهم 24 جماعة موزعة على 6 أقاليم أي ما مجموعه 87 ألف و700 نسمة ، وذلك من أجل بلوغ نسبة ولوج محددة في 2ر98 بالمائة .

كما سيتم إنجاز المشروع في إطار برنامج تكميلي ( 2021/ 2023) بغلاف مالي قدره 278 مليون درهم ، ويهم 17 جماعة بإقليمي برشيد وسطات ( 112 ألفا و 900 نسمة لضمان نسبة ولوج تبلغ 99 بالمائة) .

وأبرز السيد مصطفى باكوري رئيس مجلس الجهة ، في كلمة خلال حفل توقيع الاتفاقيتين ، الذي حضره والي جهة الدار البيضاء سطات عامل عمالة الدار البيضاء السيد سعيد احميدوش ، الأهمية الكبيرة التي يكتسيها هاذين المشروعين في ضمان تنمية متوازنة بالجهة.

وقال إن الأمر يتعلق – في الشق الذي يهم المنطقة الصناعية ” أهل الغلام ” – بنموذج مهم يسعى لتوفير أنشطة اقتصادية تستفيد منها الساكنة ، مع تنويع فرص الشغل ، وكذا تعزيز التنمية بالعالم القروي عبر توسيع مجال الولوج للماء الشروب من خلال الاتفاقية الثانية .

ومن جهته قال السيد بدر الكانوني رئيس مجلس الإدارة الجماعية لمجموعة التهيئة العمران ، إن مشروع إنشاء المنطقة الصناعية ” أهل الغلام ” ، الذي يروم تحسين ظروف عيش الساكنة المحلية ، يندرج في إطار اشتغال المجموعة مع جهة الدار البيضاء سطات، وفي ضوء الدينامية الصناعية والعمرانية التي تشهدها الجهة .

وحسب السيد الكانوني ، فإن الشراكات التي تتم في إطار التقائية البرامج والمشاريع تساهم في إنجاح مختلف السياسات والمبادرات ضمن رؤية متكاملة .

أما السيد حميد غريضو رئيس الفدرالية المغربية للصناعات الجلدية، فقد أكد أن إنشاء منطقة صناعية بأهل الغلام سيساهم في خلق أنشطة صناعية مهمة ، محدثة لفرص العمل ، فضلا عن تعزيز الصادرات بالنسبة لهذا القطاع الواعد جدا .

واعتبر أن قطاع الجلد يمكنه تشغيل مزيد من اليد العاملة، خاصة بهذه الجهة التي تتوفر على العديد من المقاولات ( كبيرة ومتوسطة وصغيرة ).

ومن جهته أبرز السيد عبد الرحيم الحافظي المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ، أن مشروع توسيع مجال الولوج والاستفادة من المد بالماء الصالح للشرب لفائدة الساكنة القروية بالجهة ، يعد مبادرة مهمة للغاية من أجل تعزيز التنمية المحلية .

وتوقف عند مختلف مشاريع وبرامج المكتب على المستوى الوطني المتعلقة بالولوج للماء الشروب ( 97 بالمائة نسبة الولوج للماء وطنيا) ، مؤكدا أن النموذج المغربي في هذا المجال يعد نموذجا يحتذى على المستوى الإفريقي .

وبالمناسبة أيضا جرى أيضا توقيع وعد بالبيع بين الجهة والعمران ، علاو على اتفاقية لتفعيل وأجرأة ما تم التوقيع عليه .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.