“البيضاء و المتعددة” شعار أول منصة للتفكير تطلقها شركة الدار البيضاء للتراث

0

أطلقت شركة التنمية المحلية ” الدار البيضاء للتراث ” ،مؤخرا ، منصتها الأولى للتفكير ، تحت شعار ” البيضاء و المتعددة ” ، و التي ستهتم خصوصا بحماية وتثمين وتأهيل التراث الثقافي لجهة الدار البيضاء-سطات،

و أفاد بلاغ لشركة ” الدار البيضاء للتراث ” ، توصلت وكالة المغرب العربي للانباء بنسخة منه ،أن هذه المنصة، التي تأسست بتعاون مع مجموعة التفكير راديوس ، تنخرط ضمن الروح والدينامية التي أطقلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، بهدف صيانة والتعريف بالراسمال الثقافي للمملكة ومدنها بشكل خاص.

ونقل البلاغ عن المدير العام لشركة التنمية المحلية ” الدار البيضاء للتراث ” ، السيد أحمد توفيق الناصري ، قوله ” إن هذه المبادرة الجديدة تهدف في المقام الأول إلى تعزيز برنامج تثمين وتأهيل التراث المادي وغير المادي والمناظر الطبيعية التي تزخر بها جهة الدار البيضاء-سطات”.

و أضاف أن “تاريخ الحاضرة الاقتصادية للمملكة ، ورصيدها الثقافي وتراثها غني و عريق ، وهناك العديد من الإمكانات لاحياء تراثنا. هدفنا هو خلق أفضل أوجه الانسجام بين جميع الفاعلين في المدينة والجهة والحفاظ على التناسق بين المبادرات “.

و الواقع ، يضيف البلاغ ، فإن شعار ” البيضاء المتعددة ” كمنصة للتفكير ، هي وسيلة مبتكرة لتعزيز تبادل المعرفة و التحسيس ، تروم التعبير عن مجموعة من الأفكار والمشاريع الملموسة التي يمكن أن تلبي طموحات المدينة ، و بالتالي خلق تنسيق دائم بين مختلف القطاعات المعنية في المدينة والجهة ، سواء كانت عمومية أو خاصة.

وأشار البلاغ الى أن منصة ” البيضاء والمتعددة ” للتفكير ، قد أطلقت ، في هذا الصدد ، أول استشارة عمومية “من أجل تقييم تصور الفاعلين المؤسساتيين الرئيسيين بالمدينة وجهتها ، ورصد توصياتهم بشأن التدبير العملي للتراث الثقافي”.

و يرى مؤسس مجموعة راديوس للتفكير السيد حاتم بنجلون ، أن هذه الدراسة الأولى تشكل ،في حقيقة الامر، وسيلة لفهم توقعات مختلف مؤسسات الدار البيضاء وجهتها ، وتحديد نقاط التقارب بشكل أفضل، مبرزا أن الأدوار المتكاملة ،لكل جهة فاعلة على حدة ،تعد ضرورية لضمان حكامة فعالة في مجال تدبير التراث الثقافي للمدينة. ”

و أشار البلاغ إلى أنه سيتم تقديم خلاصات الدراسة في ندوة ستعقد خلال شهر يونيو القادم بالدار البيضاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.