عمدة الدار البيضاء يجهز على هذه المعلمة الثقافية وسط المدينة

1

أجهزت آليات عملاقة، الجمعة، بترخيص من مجلس مدينة الدار البيضاء الذي يسيّره حزب العدالة والتنمية، على قاعة سينمائية تاريخية بالمدينة ذاتها، في أقل من ثلاث ساعات، ليشرع العمال في جمع أكوام الحجارة الصخرية، التي استعملت في بناء هذه القاعة في الثلث الأول من القرن الماضي.
سينما “ريو”، التي اشتهرت بعرض أفلام هوليود والأفلام الفرنسية في عهد الحماية والأفلام الهندية في فترة الاستقلال، ظلت صامدة أمام الإهمال على غرار كل القاعات السينمائية الأخرى بالعاصمة الاقتصادية، قبل أن يجري هدم خمس قاعات منها بمناطق متعددة في الدار البيضاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. Chroniqueur يقول

    De quel monument vous parlez ? Il s’agit en fait d’une construction très ancienne vétuste et délabrée et qui fait nuire à l’image esthétique de la ville…S’il vous plait laisser les gens travailler tranquillement…En réalité plusieurs bâtis sont devenus une corvée lourde pour les gérants (autorités locales) et “dérangeants” pour les habitants de Casablanca. D’ou la nécessité de les démolir. Je profite de l’occasion pour féliciter les autorités locales pour les travaux déjà effectués au niveau du parc de la ligue arabe…Néanmoins je leur reproche le fait de ne pas démolir les murs adjacents à la Casablancaise…Sincèrement, ces murs …déforment le parc et le prive de sa véritable beauté

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.