الدار البيضاء..ندوة صحفية بمناسبة اليوم العالمي لالتهاب الكبد

0

بمناسبة اليوم العالمي، تنظم SOS HEPATITES MOROC ندوة صحفية يوم الخميس 25 يوليوز 2019 بفندق بالاص أنفا بمدينة الدار البيضاء على الساعة السابعة مساء، من أجل تحسيس الرأي العام بهذه هذه الآفة العالمية وتقديم إستراتيجية الجمعية في مجال مكافحة هذا المرض.
وفيما يلي ورقة تقديمية لهذا اليوم.
بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة إلتهاب الكبد الفيروسي، الذي يصادف 28 يوليوز من كل سنة، يدق المجتمع المدني مجددا ناقوس الخطر حول الوضع المقلق لهذا المرض، بهدف زيادة مستوى الوعي لدى الشعوب اتجاه هذا العبء العالمي ”التهاب الكبد الفيروسي” و تشجيع عمليات المكافحة و الوقاية ودعمها، وطرق تشخيص المرض وعلاجه.

وفقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية، فإن ما يقرب من 500 مليون شخص مصابون بالتهاب الكبد الفيروسي، ونحو 325 مليون مصابون بالتهاب الكبد B أو C، وأن أكثر من 290 مليون شخص حامل للفيروس دون علم بذلك، و نسبة 1 % فقط يلجون إلى العلاج.
خلال هذه السنة تم اختيار شعار: ” لنعثر عليهم. لننقد ملايين الأرواح” للاحتفال بهذا اليوم العالمي، بهدف تحسيس الساكنة بالتهاب الكبد الفيروسي، و التشجيع على إجراءالفحوصات الطبية، ليصبح الناس على بينة من وضعهم.
خلال سنة 2016، تبنت 194 حكومة إستراتيجية منظمة الصحة العالمية لالتهاب الكبد الفيروسي، والتي تشمل القضاء على التهاب الكبد بحلول عام 2030. ومع اقتراب يوم الصحة العالمي، تدعو منظمة الصحة العالمية الدوائر الحكومية، والمجتمع المدني، والعموم إلى التحرك الفوري من أجل الوقاية من الإصابات بالعدوى ومن الوفيات الناتجة عن التهاب الكبد الفيروسي.
ووعيا منه بحجم المشكل المرتبط بالتهاب الكبد الفيروسي، وضع المغرب خطة وطنية لمحاربة هذا الوباء، تسمح بالتكفل والعلاج بتكلفة منخفضة بالنسبة للمصابين بالفيروس.
وبالمناسبة، تحيي جمعيةSOS HEPATITES MAROC العضو باللجنة الوطنية لالتهاب الكبد، المبادرة وتحث وزارة الصحة على تسريع العملية، بهدف تسهيل عملية ولوج المواطنين والمواطنات المغاربة إلى العلاجات.
فعلى الرغم من المجهودات المبذولة وتطوير علاجات مبتكرة وفعالة ، تبقى علاجات الفيروس محدودة، وتستثني جزءا كبيرا من السكان.
فنجاح هذه الخطة الوطنية يبقى رهينا أيضًا بمعايير وعوامل أخرى مثل تبادل المعلومات بين مختلف الفاعلين إلى جانب الكشف المبكر الذي يبقى السلاح الفعال لكسر سلسلة نقل التهاب الكبد.
تتقاسم جمعية SOS HEPATITES MOROC، وهي منظمة غير ربحية تعمل منذ عام 2003 في مجال مكافحة التهاب الكبد بالمغرب، نفس المخاوف وتدعو إلى كشف شامل وواسع لالتهاب الكبد الفيروسين وبالموازاة تعميم العلاج على جميع الأشخاص الحاملين للفيروس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.