ليساسفة..جريمة إغتصاب بشعة كانت ضحيتها طفلة في عمر الزهور

أوقفت مصالح الأمن بمنطقة ليساسفة “بيدوفيل” من ذوي السوابق في مجال الجرائم الجنسية، اغتصب فتاة لا يتجاوز عمرها 11 سنة، وسط هذا الأسبوع، وقت الصيام.

وحسب تقارير إعلامية، فإن هذا “البيدوفيل”، المقيم بليساسفة، ربط الاتصال بأم الفتاة، التي تشتغل متسولة بالمنطقة نفسها، وطلب منها أن تترك الفتاة معه لمرافقته ليشتري لها كسوة العيد.

لم تتردد الأم دقيقة واحدة لتسليم هذا الشخص ابنتها، ليعودا بعد ثلاث ساعات قبل أذان العصر والفتاة ترتدي ملابس جديدة بعدما أخذت حماما.

بعد أقل من ساعة، انتبهت الأم إلى أن ابنتها كانت تتألم، لتكتشف أن فلذة كبدها كانت ضحية اغتصاب، فسارعت إلى الاتصال بالشرطة، ليتم اعتقال المعني بالأمر الذي اعترف بالمنسوب إليه، واتضح أنه من ذوي السوابق العدلية في الجرائم الجنسية التي تستهدف الأطفال.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.