الزفزافي ورفاقه يواجهون تهم جديدة ثقيلة

أجّل قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الاستنطاق التفصيلي مع معتقلي حراك الريف الـ32 بما فيهم ناصر الزفزافي والذي كان مقررا أن يشرع فيه ابتداء من الإثنين المقبل.

وأوضح المحامي بنحماني في تصريح صحفي، أن الوكيل العام باستئنافية البيضاء، أضاف تهما جديدة لكل معتقل، ومن بين التهم التي توبع بها المعتقلون إضافة إلى التهم الأصلية ” إهانة موظف، العصيان، واستعمال السلاح، وإراقة الدماء وغيره من التهم”.

وأشار بنحماني إلى أنه بعد تقديم الوكيل العام للملتمس، فقد أصبح قاضي التحقيق مضطرا بتوقيف التحقيق الاستنطاقي، وإعادة التحقيق الإعدادي من جديد، والذي سيشرع فيه بداية الأسبوع المقبل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.