بوعشرين يقول كلمته الاخيرة قبل الحسم : ماذا ستخسرون إذا حكمتم ببراءتي

0

كازاوي

تناول توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة « أخبار اليوم » وموقع « اليوم 24″، في كلمته الأخيرة أمام محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، قبل إدخال المحاكمة للمدولة، و بسط ملاحظاته على أطوار المحاكمة التي شهدتها القاعة 7، مشددا حسب مصادرنا ان هناك خروقات كبيرة في هذا الملف الذي اعتبره” محبوكا ويحاكم فيه لإنه صحافي ” .

وقالت مصادرنا أن بوعشرين قدم كلمة للتاريخ فصل فيها وفكك كل حيثيات ملفه، وتطرق لامور أغفلها دفاعه. »

وأضاف المصدر ذاته نقلا عن بوعشرين قائلا: “محاكمتي اليوم لاصلة لها بما يراج الان بداخل المحكمة، وأنا أحاكم بسبب مواقفي وكتابتي الصحافية، وسعي الدائم لأن أكون حرا غير خاضع “.

واشارت ذات المتحدث أن بوعشرين فكك خيوط الفيدوهات التي تقول النيابة العامة أنها تدينه، مؤكدا أن هناك تناقضا فيما تقدمه النيابة العامة حول الفيدوهات، اذ تقول إحدى الضحيات المفترضات في الفيديو « عندك تنساني وماتوحشنيش »، مشيرا ان هذه الكلمات تتنافى وادعاءات المشتكيات كونهن تعرضن للإستعباد. »

كما اضافت المصادر ان بوعشرين على يقين كبير بما يدور في الفيدوهات، إذ كشف أن هناك تناقضا في الأزمنة، حيث أشار لتناقض الساعة التي تظهر في الفيديوهات، وآذان المغرب، والعصر في شهر مارس »، وهو أمر اكد من خلاله محامي عبد الاله المروري أنه ذكي ويحمل الدقة.

كما أضاف ذات المصادر نقلا عن بوعشرين » انه انتبه كذلك إلى لوحة إلكترونية كانت موضوعة فوق المكتب، ولم تتحرك في جميع الفيدوهات وهو أمر اعتبره بوعشرين أمرا غريبا جدا ويؤكد فبركة الفيدوهات ».

وختم بوعشرين كلمته قائلا » القاضي إذا حكم بالبراءة ماغيخسر والو، ولكن الى حكم بالإذانة سيخسر الكثير، وخصوصا ونحن في ظرفية استقلال القضاء المغربي عن أي خلفية سياسية، وحكمه سيكون بمثابة مرجعية سيأخد بها في باقي ملفات الصحافيين، والحكم بالإدانة هو إخراس للجميع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.