لهذا السبب اطلق الرصاص الحي بسطات

0

عبدالنبي الطوسي

اضطر ضابط شرطة يعمل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن سطات، لاستخدام سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتوقيف مشتبه به عرض حياة عناصر الشرطة لتهديد خطير وجدي باستعمال سلاح أبيض عبارة عن سيف.

وتضيف المصادر ان الأحداث التي استمرت حتى فجر السبت 13 أكتوبر الجاري، من حي سيدي عبد الكريم، أنهم عاينوا خلافا بين جانحين على مستوى زنقة الخميسات بحي سيدي عبد الكريم بمدينة سطات مستعملين أسلحة بيضاء، ما زرع الرعب وسط الحي المذكور، لتعمد بعض الساكنة على ربط الاتصال بقسم المواصلات لولاية الأمن، الذي أشعر الدوريات المتنقلة للتحرك إلى مسرح الواقعة، الشيء الذي جعل الجانحين يتوقفان عن العربدة والعراك بالأسلحة البيضاء واللود بالفرار إلى أحد المنازل، حيث عمدا على الصعود إلى سطح المنزل وقصف السيارات الأمنية للشرطة العمومية والشرطة القضائية بالحجارة وقنينات الكحول الفارغة.

وعند رصد رجال الامن لأحد الجانحين حاملا سيفا الذي رفض الاستسلام وقام بمحاولة الاعتداء على الضابط مما اضطر الى اطلاق رصاصة تحذيرية أولى في الهواء من سلاحه الوظفي لم تكن كافية لردع الموقوف ،ليصوب ثانية بدقة إلى المشتبه به أصابته على مستوى الفخذ، حيث استنفرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية باقي عناصرها بعين المكان عاملين على فتح حوار مع الفارين قصد فتح باب المنزل ، قبل أن يتم اقتحام المنزل ليتم توقيف الجانحين ، ليتم وضع الأخير تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين انتهاء التحقيق في وقت تم نقل الجانح المصاب صوب مستعجلات مستشفى الحسن الثاني بسطات لتلقي العلاج، حيث لا زال يرقد تحت العناية الطبية والمراقبة الأمنية .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.