عاجل : زيان يرفع من الايقاع ويشكو الوكيل العام امام محكمة النقض في ملف بوعشرين

0

أبو نضال

في تطور جديد في ملف المتهم توفيق بوعشرين، المتابع في حالة اعتقال، منذ حوالي سبعة أشهر، من أجل جنايات الإتجار في البشر، قدم النقيب محمد زيان، عضو هيئة دفاعه، أمس الأربعاء، شكاية إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، بشأن ما أسماه ب “التعذيب الذي تعرض له الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس صحيفة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24″ منذ اعتقاله.
وحسب مضمون هذه الشكاية، ف”الصحافي توفيق بوعشرين يتعرض منذ إيداعه بسجن عين برجة بتاريخ 26 فبراير 2018 لمعاملة مهينة وقاسية ولا إنسانية تهدف أثناء محاكمته التأثير على إدراكه، وتعمل على تغيير سلوكه أثناء مثوله أمام هيئة الحكم في قضيته، وذلك بهدف الحصول على اعترافات قضائية تدينه بجرائم لم يرتكبها”.
وفي ندوة طارئة، قال النقيب محمد زيان إن الصحافي توفيق بوعشرين تعرض لإهانات واعتداءات متكررة من طرف دفاع المشتكيات أثناء جلسات المحاكمة، مما دفعه لطلب الانسحاب إلى حين بدء النيابة العامة في تقديم إفاداتها، لكن الطلب قوبل بالرفض. وأكد زيان في الندوة التي عقدت، مساء أمس الأربعاء، أن قرار بوعشرين جاء بعد أن تعمد المحامي المسكيني التهجم عليه بعبارات حاطة بالكرامة، الأمر الذي رفضه بوعشرين، ليتدخل المحامي عبد الفتاح زهراش، الذي ينوب عن المشتكيات ويعتدي لفظيا وجسديا على بوعشرين داخل قفص الإتهام.
وشدد زيان على أن ممثل النيابة العامة لم يحرك ساكنا أمام هذه الممارسات التي نالت من كرامة موكله مضيفا بأن هذه الممارسات جرت أمام المحكمة ودون احترام لها.
تجدر الإشارة، أن الجلسات الأخيرة، عرفت توثرا بين دفاع المتهم من جهة، ودفاع الضحايا، انتهت إلى تقديم دفاع الضحايا لملتمس إلى رئيس الهيئة القضائية، يقضي بطرد المتهم من باقي الجلسات إلى حين النطق بالحكم، بدعوى أنه اعتدى على أحد المحامين، في حين سبق لبوعشرين، أن رفض الحضور إلى الجلسة، وفضل المكوث بقبو المحكمة بدعوى، أنه يتعرض لإهانات مستمرة من طرف دفاع المشتكيات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.