تفاصيل الاحتيال على ساذج والاستيلاء منه على 400 مليون ببنسليمان

0

فيما يشبه فيلما سينمائيا ، تحدثت سيدة الى كازاوي ، وهي تحمل شكايتين تتعلقان بالنصب وقع فيهما زوجها ضحية ، وروت المتحدثة أن زوجها كان يملك أربعة هكتارات بدوار لبسابس جماعة عين التيزغة اقليم بنسليمان ، وأن رجل أعمال تقدم منه لشراء تلك الارض بثمن قدره 400 مليون سنتيم ، وتحكي المتحدثة أن زوجها الساذج والقريب إلى المختل عقليا منه الى السوي ، سيق إلى مكتب موثق ، وهناك تم حبك الخطة بتواطؤ مع شقيق المتحدثة الذي كان زوجها قد حرر له توكيلا مفوضا .

حيث حرر الموثق عقد البيع النهائي جاء فيه أن الثمن الاجمالي للأرض المبيعة هو 400 مليون ، وأن المالك تسلم مبلغ 300 مليون سنتيم خارج مكتب الموثق ، ولم يبق له سوى مبلغ 100 مليون تسلمها الموثق ، لكن بعد مغادرة مكتب الموثق بدأ المشتري في التماطل ، ولم يسلم للرجل مبلغ 300 مليون المتبقية ، في حين قام شقيق الزوجة بفتح حساب بنكي لزوجها بحضوره وإيداع مبلغ 100 مليون فيه، وشرع في مرافقته كل يوم لاجل سحب مبالغ مالية بحجة شراء مسكن أو أرض ، لكن وباتفاق مسبق مع ملاك وهميين ، كان الزوج يسلم العربون ، ثم يختفي الراغب في البيع ، إلى أن تم الإجهاز على مبلغ 100 مليون ، دون أن يتوصل البائع الساذج بمبلغ 300 مليون .

وفي نهاية المطاف تقول زوجة البائع المغفل ، لم يكن من نصيب زوجها سوى متابعة من طرف ادارة التسجيل والضرائب التي لم يسدد لها مستحقاتها القانونية بعد عملية البيع ، وبات الرجل دائنا لإدارة الضرائب ، ولم يحصل ولو على درهم واحد من قيمة صفقة بلغت 400 مليون ، وأوضحت المتحدثة أنها انتدبت محاميا ورفعت شكاية ضد المشتري وضد شقيقها وضد رفاقه ممن ساهموا في النصب على زوجها .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.