العبارة التي أغضبت المحامين من ال”OMDH “

م . ش

0

أثارت عبارة وردت في بلاغ صادر عن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بمناسبة تعليقها على الأحكام الجنائية الصادرة عن غرفة الجنايات باستئنافية الدارالبيضاء ، غضب محاميات ومحاميي ملف نشطاء الريف من الزفزفي ورفاقه وكذا ملف الصحافي حميد المهداوي ، وبعث فريق الدفاع المكون من محاميات ومحامين برسالة شديدة اللهجة ـ حصلت كازاوي على نسخة منها ـ حيث رفضوا فيها عبارة وردت في البلاغ وصفت فريق دفاع المتهمين في الملف المذكور بكونه وقع في “ارتباك من انطلاق المحاكمة لآخرها ” ، وآخذ المحامون الغاضبون من هذه العبارة المنظمة الحقوقية على “عدم موضوعيتها ” في تقييم أداء فريق الدفاع وكذا عدم تحديد طبيعة “الارتباك” ونوعه وموقعه ، ولم يفت المحامون الغاضبون من بلاغ المنظمة المذكورة تذكيرها أنها تجنبت في بلاغها تقييم تصرفات هيئة المحكمة والنيابة العامة ، وعاد المحامون ليستعرضوا في رسالة الغضب تلك المجهودات التي بدلوها خلال أطوار تلك المحاكمة وما وصفوه ب” تضحيات المحاميات والمحامين الذين قاموا منذ انطلاق المسطرة بواجبهم بضمير مهني وبحرفية وباحترام كامل لأخلاق ورسالة الدفاع وتاريخها ” .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.