ابتدائية بنسليمان تبطل تعاونية فلاحية حاملة لمشروع بمليار ونصف

0

قضت المحكمة الابتدائية ببنسليمان ببطلان جمعين عامين الأول سنوي والثاني استثنائي يخصان التعاونية الفلاحية “هضبة الرمان” ، وبطلان ما ترتب على ذلك ، وارتبط تأسيس التعاونية الفلاحية بدوار أولاد وهاب جماعة الزيايدة بإقليم بنسليمان بظهور عدد من الشكايات ، وتنظيم عدد من المسيرات قادها الفلاحون المستفيدون من مشروع غرس الرمان الذي حملته التعاونية ، وأبرمت بشأنه التعاونية المعنية عقد شراكة مع كل من وكالة التنمية الفلاحية بالرباط والمديريتين الجهوية للفلاحة للدار البيضاء سطات والإقليمية ببنسليمان ، بغلاف مالي قدره 13.115.000 درهم ، ممول من مالية مخطط المغرب الأخضر .
حيث تفاجأ الفلاحون بالتعاونية ومعها الشركة المكلفة بالغرس وخلفهما المدير الإقليمي للفلاحة بتجاهل شجيرات الرمان بعد غرسها ، وتعمدهم تركها تذبل وتيبس عطشا ، واستندت المحكمة في حكمها القاضي ببطلان الجمعين المذكورين للتعاونية الفلاحية “هضبة الرمان” على تعمد رئيسها عدم استدعاء ثلاثة أعضاء في التعاونية ، وعقده الجمعين المذكورين في بيت والده بدل مقر التعاونية ، واستعانته بأشخاص أجانب عن عضوية التعاونية للمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي .
ويذكر أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية للدرك الملكي بالرباط فتحت تحقيقا في مشروع غرس الرمان موضوع اتفاقية الشراكة ، أجرت معاينة لحقول غرس الرمان ، بعد أن استمعت إلى كل أطراف الملف من مشتكين ومشتكى بهم ، بعد أن أحال عليها الوكيل العام للملك باستئنافية الدارالبيضاء شكاية فلاحين متضررين تتعلق بتكوين عصابة إجرامية من أجل تبديد أموال عمومية والتزوير في عقد رسمي والنصب وخيانة الأمانة والغدر وتواطؤ موظفين ، وهي الشكاية التي تم رفعها ضد المدير الإقليمي للفلاحة السابق ببنسليمان ، ومعه عدد من الموظفين ينتمون للمؤسسات التي وقعت عقد الشراكة ، إضافة إلى رئيس التعاونية وشقيقه وأمين مالها ، والشركة المكلفة بعملية الغرس .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.