خبراء القضاء من المغرب و دول عربية يلتئمون بالبيضاء في مؤتمر دولي

كازاوي

0

تحتضن مدينة الدار البيضاء ،في الفترة من 10 إلى 12 مايو المقبل، فعاليات المؤتمر الدولي حول “الخبرة القضائية” ،المنظم بشراكة بين “هيئة المحامين بالدار البيضاء”،و “المجلس الوطني لخبراء العدل”، و”الجامعة المغربية لجمعيات الخبراء القضائيين” و”المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين”.

و أفاد بلاغ للجهات المنظمة بأن المؤتمر يهدف بالأساس إلى تطوير قدرات ومهارات الخبراء القضائيين والمشاركين بقواعد وإجراءات الخبرة أمام القضاء فضلا عن إكسابهم المهارات الأساسية والمتقدمة المتصلة بهذا المجال.

و أشار البلاغ إلى أن الخبراء ومنهم الخبراء القضائيين، يشكلون مكونا أساسيا ضمن الأوراش الكبرى لإصلاح منظومة العدالة في المغرب، انطلاقا من أهمية الخدمات الجليلة التي يقومون بها، مما يساهم في الارتقاء بالأداء القضائي وجودة خدمات العدالة.

و أكد المصدر ذاته أن تحقيق مثل هذه الغايات استلزم جهودا حثيثة يقوم بها، و لا يزال، الخبراء، بما في ذلك التكوين ومنه التكوين المستمر الذي يكسب الفرد / الخبير مهارات وعلوم جديدة، ويجعله ملما بما استجد على الساحة.

و يؤطر المؤتمر نخبة فاعلة من أعلام القضاء والقانون سواء من داخل المملكة أو من خارجها، من بينهم السادة محمد القصري، الوكيل القضائي للمملكة، و المستشار خالد القاضي ، رئيس محكمة الاستئناف بالقاهرة، و بنسالم أوديجا، مدير التشريع بوزارة العدل، و السيدة لطيفة الخال، الرئيسة الأولى لمحكمة الاستئناف الإدارية بمراكش، و يونس الزهري، مدير تكوين الأطر القضائية بالمعهد العالي للقضاة، و عبد الواحد الصفوري رئيس المحكمة التجارية بالدار البيضاء، و محمد الملجاوي ،رئيس المحكمة التجارية بالرباط ، و سمير أيت أرجدال رئيس المحكمة الابتدائية لواد زم .

وتتوزع جلسات المؤتمر إلى خمس محاور أساسية هي: “الأسس والضوابط الأساسية للخبرة القضائية ودور الخبير”، “النصوص القانونية المؤطرة للخبرة القضائية في التشريع المغربي”، “ممارسة الخبرة القضائية”، “إعداد تقرير الخبرة القضائية والإلتزامات القانونية الواجبة فيه” ثم “أهم المشاكل والصعوبات التي تعترض عمل الخبير والسبل الكفيلة لتخطيها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.