بوليسي ” يعربد ” في مصلحة الديمومة بمقر أمن مولاي رشيد

طازاوي

0

جردت المديرية العامة للأمن الوطني، أخيرا، رجل أمن برتبة مقدم شرطة بتيط مليل، ضواحي البيضاء، بعد أن انتحل صفة أمني رفيع المستوى بالمديرية العامة، و”عربد” على موظفي مصلحة الديمومة بمقر أمن مولاي رشيد، وأغلق باب المصلحة بسيارته طيلة الليل، مانعا المواطنين من الولوج إليها.
و حسب ما جاء في يومية “الصباح” أن تقريرا رفعه مسؤولو أمن مولاي رشيد إلى المديرية العامة للأمن الوطني، تطرق إلى ظروف “عربدة” مقدم الشرطة، وانتحاله صفة مسؤول أمني كبير، الذي ذكره بالاسم، مبرزة أن لجنة خاصة من الإدارة المركزية ستحل بداية الأسبوع الجاري لفتح تحقيق داخلي.
وتعود تفاصيل القضية عندما انتقل قريب مقدم الشرطة إلى مصلحة الديمومة بمقر أمن مولاي رشيد من أجل قضية تهمه، قبل أن يلحق به الأمني، فقدم نفسه لعناصر الأمن بالمصلحة أنه مسؤول كبير بالمديرية العامة للأمن الوطني، ذاكرا إياه بالاسم، طالبا منهم بلغة آمرة الإسراع بانجاز الطلب الذي تقدم به قريبه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.