محامي تلميذ ورزازات يكشف مستجدات حول قضية الاعتداء على الأستاذ

0

من المنتظر أن تبدأ أولى جلسات محاكمة التلميذ الذي اعتدى على أستاذه بثانوية سيدي داود ورزازات، اليوم الثلاثاء، وذلك بحسب ما كشف عنه المحامي فتح الله السلامي.
وقال السلامي إنه سيطلب من المحكمة الاكتفاء بتوبيخ التلميذ لأنه حدث وإرجاعه إلى والديه حتى يتمكن من متابعة دراسته، لأن مكانه هو القسم وليس السجن.
وأضاف المتحدث ذاته، أن النيابة العامة تحركت مباشرة بعد انتشار الفيديو في حين أن الأستاذ المتضرر لم يقدم أي شكاية إلا بعد مرور 8 أيام عن واقعة الاعتداء، وصرح في المحضر بأنه خاف من أن يقدم شكاية ضد التلميذ وتلحقه عقوبة إدارية، مشيرا أنه كمحامي سيقوم بتوظيف هذا المعطى لصالح التلميذ أثناء محاكمته.
واستغرب المحامي السلامي من كون أن الأستاذ تقدم بشهادة طبية فيها 3 أيام مقسمة، مضيفا أن الشهادة الطبية التي تستوجب الاعتقال يجب أن تتجاوز مدتها 21 يوما، والأستاذ لا يتوفر إلا على شهادة طبية فيها 3 أيام فقط، وهو ما يؤكد أن موجبات الاعتقال غير موجودة.
وتابع المحامي المذكور، قائلا: “نتمنى أن يتم البت في القضية غدا حتى لا تطول مدة الاحتفاظ بالتلميذ في السجن”، مضيفا أن “انتصاب محامون آخرين في القضية من شأنه أن يؤخرها وهذا لا يخدم مصلحة التلميذ”.
وكان حسن خولال، والد التلميذ الذي اعتدى على أستاذه بثانوية “سيدي داود” بورزازات، قد كشف أن النيابة العامة قررت إيداع ابنه السجن المحلي بورزازات، وحددت يوم الثلاثاء 14 نونبر الجاري، كأول جلسة لمحاكمته، مضيفا أنه تم رفض طلب السراح المؤقت الذي تقدم به محاميه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.