بالصور..جامعة الطيران الخفيف تستثمر في العنصر البشري

0

في إطار برنامجها السنوي الخاص بالتكوين والتأطير، وتطوير المعارف التقنية للممارسين، نظمت الجامعة الملكية المغربية للطيران الخفيف والرياضي، بمدينة سيدي إيفني جنوب المملكة، و على مدى ثلاثة أيام (22 إلى 24 يناير 2018) تدريبا وطنيا في صنف الطيران الحر بحضور خبيرين دوليين في هذا المجال.

 

التدريب الذي جرى على مرحلتين تهمان الجانب النظري والتطبيقي، يهدف لتلقين الممارسين القادمين من مختلف جهات المملكة، مختلف تقنيات الطيران الحر، بداية بإعداد المظلة ومكوناتها وصولا للتحكم في مسار الرياح والهبوط بسلام على الارض بعد الارتفاع لعشرات الامتار.

وقد استفاد من هذا التدريب الهام أزيد من ستة و خمسين ممارسا، سيصبحون فيما بعد قادرين على تلقين ممارسين مغاربة واجانب تقنيات الطيران الحر، في إطار مدارس ذات بعد رياضي وسياحي.

 

وتهدف الجامعة الملكية المغربية للطيران الخفيف والرياضي برئاسة السيد محمد هشامي، من خلال هذه المبادرة الى جعل رياضة الطيران الحر متاحة بين جميع الشباب المغاربة، ومنح العديد منهم شواهد تدريب معترف بها دوليا، وايضا إبراز الإمكانيات السياحية لعدة مناطق بالمملكة قصد احتضان تظاهرات رياضية، كمدينة سيدي إيفني المطلة على المحيط الأطلسي.

كما برمجت الجامعة هذه السنة عدة تدريبات مماثلة في أصناف الطيران بالمحرك (براموطور) والطيران الخفيف، ومختلف الأصناف الرياضية المماثلة التي تستقطب سنويا مئات الممارسين الشباب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.