لفتيت معلقا على وفاة راعي الغنم متجمدا : إنقاذه بمروحية غير ممكن وموته أمر عادي وطبيعي

0

في أول تعليق لمسؤول حكومي على واقعة وفاة راعي الغنم بجبال بويبلان بإقليم تازة، وسط الثلوج بعد أيام عن فقدانه، استغرب عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، للانتقادات التي وجهها المواطنون لعدم التدخل لإنقاذ الراعي بالمروحية.

وقال لفتيت، مساء اليوم الأربعاء، لجنة الداخلية بمجلس النواب:”بالله عليكم، بخصوص راعي الغنم، واش كاينا هيليكوبتير تصعد في العاصفة الثلجية إلى الجبل؟”.

وتابع:”هل نرسل ناس آخرين للجبل ليموتوا، ثلاثة أيام والثلوج تسقط، غير ممكن أن تحلق الهيليكوبتر فوق الجبل”. وختم متسائلا، “ألا تريدون أن يموت أحد في البلاد.. الرجوع الله”.

يذكر أنه في واقعة وفاة مؤلمة، عثر مواطنون، مساء السبت الماضي، على جثة راعي غنم، حاصرته الثلوج لمدة أسبوع بمرتفعات جبل “بويبلان” في تازة.

راعي الغنم، المسمى قيد حياته حميد بعلي، عثر عليه جثة هامدة تحت الثلوج، في مشهد صادم، حسب مصادر محلية.

وكان الفقيد توجه نحو الجبل لإحضار قطيعه، قبل أن تباغته عاصفة ثلجية، حاصرته في مرتفعات “بويبلان”، في وقت ظلت ساكنة قبيلة ” تانشرارامت” تنادي بتدخل السلطات، للبحث عن الراعي المفقود.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.