وفاة الحاخام الأكبر مسير ” تلموذ توراة” بالدارالبيضاء

0

كازاوي

نعت الطائفة اليهودية بالمغرب الحاخام الأكبر لليهود المغاربة ، آرون مونسونيغو، و ذكرت الطائفة اليهودية في بلاغ لها بعضا من صفات الراحل ووصفته بأنه كان “محترما جدا ومحبوبا، ومعجَبا به من طرف الجميع داخل الطائفة، كما كان مرجعا في الأسئلة الحاخامية والهالاخية”، بمعنى اليهودية التلمودية والشريعة اليهودية.
الراحل حاصل على شهادة “الحبر القاضي” من مجلس “الحاخامات الثلاثة الكبار الأورثودوكسي” في باريس، وأصبح مسيرا لـ”مدرسة تلموذ توراة” بالدار البيضاء، سنة 1952، بدعوة من رئيس الطائفة اليهودية في الدار البيضاء.

وفي 1954 أصبح الراحل أستاذا بالمعهد الحاخامي تحت إدارة صول آبدانان، الحاخام الأكبر للمغرب آنذاك، ثم انتخب سنة 1960 مندوبا عن “أوزار هتوراه المغرب”، التي تطورت ليصبح عندها فريق يتكون من 1000 طالب، وهي مدارس تقدم تعليما عاما، وتعليما دينيا يتلاءم مع التقاليد والقيم اليهودية المغربية.

وفي سنة 1966، أصبح الحاخامُ الأكبر آرون منسونيغو عضوا مؤسسا لمدارس “أوزار هتوراه بفرنسا”، التي وصل عدد طلابها إلى 4000 تلميذ؛ كما كان يعمل سنة 1978 إلى جانب أبيه الراحل، الحبر الأكبر يديديا مونسونيغو الذي كان أسلافه، أبا عن جد، أحبارا كبارا للمغرب منذ سنة 1492، ثم بدأ وضعه في التطور داخل لجنة الطائفة بالدار البيضاء، حيث أصبح عضوا نشطا تحت رئاسة الراحل د.بانزكان.

وأصدر الحبر الأكبر آرون من سونيغو مجموعة مطبوعات ومؤلفات “أسياد اليهودية المغربية”، وخلف أباه في فبراير من سنة 1998 في منصب حبر المغرب الأكبر، ثم مُنح شارة فارس في وسام عرشِ يونيو من سنة 2009.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.